أداء الرئيس ترامب في أشهره الثلاثة الأولى

ترامب مصدر الصورة Reuters
Image caption دونالد ترامب

المراسيم التنفيذية

عمد الرئيس ترامب الى الاسراع في استخدام سلطاته الرئاسية في محاولة منه للوفاء ببعض تعهداته الانتخابية، بما في ذلك إخراج الولايات المتحدة من اتفاقية المحيط الهادئ التجارية وتخفيف القيود المفروضة على قطاع الاعمال. واستخدم ترامب المراسيم الرئاسية بنفس وتيرة سلفه باراك أوباما، ولكن بحلول الـ 21 من نيسان / أبريل تجاوز عدد المراسيم التي أصدرها أوباما.

معدلات الاستحسان

فاز ترامب بانتخابات 2016 رغم حصوله على عدد أقل من الاصوات من منافسته هيلاري كلينتون، وكانت معدلات الاستحسان التي حصل عليها متدنية خلال حملته الانتخابية. ودخل ترامب البيت الأبيض وهو يحظى بأقل درجة استحسان من أي رئيس جديد، وبقي هذا المعدل متدنيا مقارنة بكل من سبقه في المنصب.

توجس

كان التصدي للهجرة غير الشرعية الى الولايات المتحدة واحدا من الوعود الانتخابية الرئيسية التي قطعها ترامب على نفسه خلال حملته، وثمة مؤشرات الى ان ذلك دخل حيز التنفيذ فعلا. فبموجب الأرقام التي نشرتها الحكومة الأمريكية، انخفض عدد المهاجرين الذين كانوا يحاولون اجتياز حدود البلاد الجنوبية من المكسيك بدرجة كبيرة منذ كانون الثاني / يناير الماضي. ويقول مسؤولون أمريكيون إن موقف ترامب المتشدد اقنع العديد من المهاجرين بالعدول عن محاولة اجتياز الحدود.

فرص العمل

عندما تولى باراك أوباما رئاسة الولايات المتحدة في عام 2009، كانت البلاد تواجه أخطر أزمة ركود اقتصادي منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وفقدت 800 الف فرصة عمل في الشهر الأول الذي تولى فيه أوباما منصبه. ولكن - ورغم عدد من الوعكات في تلك السنة - شهد الاقتصاد الأمريكي اطول فترة زيادة فرص عمل في تاريخه. وبعد 3 شهور من رئاسة ترامب، يبدو سوق العمل مستقرا، ولكن الأرقام التي نشرت بخصوص شهر آذار / مارس تفيد بأن النمو الحالي في سوق العمل لا يتوافق مع التوقعات.

الأسواق

يشير ترامب الى أداء البورصة على انه برهان على "وجود موجة تفاؤل عظيمة في عالم المال والاعمال". وسجلت مؤشرات داو وستاندارد اند بورز 500 وناسداك معدلات قياسية في الاسابيع الأولى لتولي ترامب الفرئاسة. ولكن هذه المؤشرات الثلاثة شهدت تباطؤا في آذار / مارس، بعد اخفاق الجمهوريين في الاتفاق على خطة بديلة للعناية الصحية وتعثر خطط ترامب لاصلاح النظام الضريبي. ولكن مع ذلك، شهد مؤشر ستاندارد اند بورز 500 نموا متواصلا في ظل ادارة ترامب مقارنة بأسلافه.

الرعاية الصحية

كان "الغاء واستبدال" قانون الرئيس أوباما للرعاية الصحية ميسورة التكلفة من وعود ترامب الانتخابية الأخرى. وكان الجمهوريون مصممون على تفكيك قانون اوباما رغم انه اتاح لعشرين مليون امريكي تقريبا لم يكونوا يتمتعون بتأمين صحي بالحصول عليه. ولكن عندما ازاح الجمهوريون الستار عن برنامجهم البديل، قالت وكالة فدرالية حكومية غير حزبية إن البرنامج المقترح سيحرم اكثر من 24 مليون أمريكي من الحصول على تأمين صحي بحلول عام 2026. وجرى التخلي عن القانون الجديد بعد ان فشل في الحصول على دعم الجمهوريين في الكونغرس. ولكن ترامب يصر على ان ان الجمهوريين منهمكون في اعداد قانون جديد.

المعلومات الواردة في الموضوع محدثة في نيسان / أبريل 2017

المزيد حول هذه القصة