هجوم سان بطرسبورغ: جماعة تقول إنها نفذت التفجير بتوجيه من الظواهري

مصدر الصورة AFP
Image caption قتل في الانفجار الذي وقع بين محطتين لقطار الانفاق في سان بطرسبورغ 16 شخصا

أعلنت جماعة تدعي أنها على صلة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف قطار الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ مطلع هذا الشهر.

وقالت الجماعة التي تطلق على نفسها اسم "كتيبة الإمام شامل" إن الهجوم في المدينة الروسية نفذ بناء على أوامر من زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

ووزع بيان الجماعة عبر شخصيات مؤيدة للقاعدة على تطبيق للرسائل في موقع تلغرام.

وقد قتل 16 شخصا في التفجير الذي وقع في مدينة سان بطرسبورغ في الثالث من الشهر الجاري، من بينهم الانتحاري الذي نفذ العملية.

وقال مسؤولون روس في وقت لاحق إن أكبر جان جليلوف، وهو مواطن روسي ولد في قرغيزستان، فجر قنبلة بين محطتين لقطار الأنفاق في المدينة.

وقال بيان الكتيبة إن التفجير جاء ردا على الأعمال العسكرية الروسية ضد البلدان المسلمة، أمثال سوريا وليبيا، فضلا عن تلك طالت مسلمي منطقة الشيشان في شمال القوقاز بروسيا.

وأضاف البيان أن الجماعة خططت لمزيد من الهجمات.

ولم يتم التأكد عبر جهة مستقلة من صدقية البيان الذي ظهر في منصات إعلامية يستخدمها المسلحون "الجهاديون" في أفريقيا، ومن بينها موقع وكالة نواكشوط للأنباء في موريتانيا، ولكنه لم يظهر في قنوات القاعدة الرسمية.

ولم تعلق السلطات الروسية حتى الآن على البيان الجديد.

ويقول محللون إن اسم الجماعة التي ادعت المسؤولية عن التفجير يحيل الى الأمام شامل، الذي قاد المقاومة ضد الروس في القوقاز في القرن التاسع عشر.

وقد اعتقل السلطات الروسية عشرة أشخاص للاشتباه بصلتهم بعملية التفجير.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول المشتبه به عظيموف إنه "اتبع" تعليمات و"لم يكن يدرك" ما كان يفعله.

وفي الأسبوع الماضي، نفى أبرور عظيموف، أحد المشتبه بهم، مسؤوليته عن الهجوم.

وقال عظيموف، الذي وصف بأنه من قرغيزستان، إنه ببساطة "اتبع" تعليمات و"لم يكن يدرك" ما كان يفعله.

وجاء ذلك بعد وقت قصير من تصريح محاميه لوسائل إعلام روسية بأنه "اعترف تماما" بمسؤوليته عن التفجيرات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة