كوريا الشمالية تختبر صاروخا باليستيا

مصدر الصورة EPA
Image caption صورة أرشيفية- لم يعرف مدى الصاروخ أو نوعه

قال مسؤولون كوريون جنوبيون وأمريكيون إن كوريا الشمالية أجرت اختبارا لصاروخ باليستي في تحد للتحذيرات الأمريكية بتشديد العقوبات عليها.

ونقلت وكالة "يونهاب" عن الجيش الكوري الجنوبي قوله إن الصاروخ انفجر بعد لحظات من إطلاقه بينما قال مسؤولون أمريكيون إن الصاروخ لم يغادر الأراضي الكورية الشمالية.

وأطلق الصاروخ من منطقة بيونغان الجنوبية الواقعة شمال العاصمة بيونغيانغ في الساعات الأولى من الصباح بالتوقيت المحلي، حسبما قال مستشار لرئيس أركان جيش كوريا الجنوبية.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن نوع الصاروخ غير معروف.

وقال الجيش الأمريكي إنه تعقب إطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي ولكن الصاروخ لم يغادر الأراضي الكورية الشمالية ولم يشكل تهديدا لأمريكا الشمالية.

وأوضح المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي أن "إطلاق الصاروخ جرى في الساعة 10.33 صباحا بتوقيت هاواي (2033 بتوقيت جرينتش) من مكان قريب من مطار بوكتشانج".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر إن "كوريا الشمالية لم تحترم رغبة الصين أو رئيسها عندما أطلقت صاروخها اليوم".

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق رسمي من كوريا الشمالية.

وشهدت المنطقة توترا متصاعدا زيادة في الفترة الأخيرة، مع قيام كل من الكوريتين بمناورات عسكرية.

ومنذ أقل من أسبوع أخفق اختبار صاروخ كوري شمالي. وقال الجيش الأمريكي حينها إن الصاروخ انفجر بعد دقائق من إطلاقه.

وجاء اختبار الصاروخ بعد ساعات من طلب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون من العالم المساعدة على إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن طموحها النووي.

وحذر تيلرسون من "التبعات السيئة إذا لم يتحرك مجلس الأمن" مؤكدا أن الولايات المتحدة قد تستخدم القوة إذا اقتضت الضرورة.

وكانت الولايات المتحدة قد نشرت الأربعاء معدات للتصدي للصواريخ في موقع في كوريا الجنوبية. وصمم النظام المعرف باسم (ثاد) لإسقاط الصواريخ البالستية قصيرة ومتوسطة المدى مع اقترابها من اهدافها في المرحلة الأخيرة من الإطلاق.

المزيد حول هذه القصة