الانتخابات الفرنسية: ماكرون ولوبان يخوضان حملاتهما في أجواء متوترة

مصدر الصورة Reuters
Image caption يخوض ماكرون ولوبان الجولة الثانية بعد انتخابات 23 أبريل / نيسان

يخوض مرشحا الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية، إيمانويل ماكرون ومارين لوبان حملات انتخابية تتسم بالتوتر في محاولة أخيرة لإقناع الناخبين بالتصويت لكل منهما يوم الأحد.

وفي هذا الإطار، زار الخميس مرشح تيار الوسط، إيمانويل ماكرون، الذي يتصدر استطلاعات الرأي، مدينة رودي جنوبي فرنسا.

بينما تعرضت منافسته، مارين لوبان، من الجبهة الوطنية المنتمية لأقصى اليمين للرشق بالبيض خلال تجمع انتخابي الخميس في منطقة بريتاني، شمالي فرنسا.

وأقام ماكرون دعوى قضائية على شائعات في الإنترنت مفادها بأن له حسابا بنكيا سريا في منطقة الكاريبي.

وقد نفى ماكرون بشدة هذه الشائعات التي رددتها لوبان مساء الأربعاء خلال المناظرة التلفزيونية الأخيرة بينهما.

وتوقع استطلاع رأي أجراه معهد أودوكسا الفرنسي أن تشهد انتخابات الأحد أدنى نسبة مشاركة مقارنة بالجولات الثانية من الانتخابات السابقة منذ عام 1969.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ماكرون مع أنصاره الخميس في جنوب فرنسا

وأضاف معهد أودوكسا أن ناخبي أقصى اليسار من المرجح ألا يصوتوا يوم الأحد.

مصدر الصورة Photoshot
Image caption نظمت لوبان حملة انتخابية في منطقة بريتاني بشمالي فرنسا

ووجد استطلاع رأي آخر أن الدعم الذي يحظى به ماكرون ارتفع بنسبة 62% بين الناخبين الذين قرروا لمن سيصوتون الأحد مقارنة بـ 38% لمنافسته من أقصى اليمين.

•وفي تطورات أخرى متعلقة بالانتخابات الفرنسية، أثنى الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، في رسالة بالفيديو، على القيم الليبرالية، لماكرون قائلا إنه "يخاطب آمال الناس وليس مخاوفهم".

•أما جان ماري لوبان، والد المرشحة مارين لوبان، الذي أسس الحزب وطرد منه في عام 2015، فقال إن ابنته ربما لم تكن في مستوى المناظرة التلفزيونية يوم الأربعاء.

المزيد حول هذه القصة