الجيش الألماني يفتش جميع ثكناته بعد العثور على رموز نازية

قادة عسكريون ألمان تتوسطهم وزيرة الدفاع مصدر الصورة Reuters
Image caption وزيرة الدفاع الألمانية تقول إن تمجيد النزعة العسكرية للنظام النازي ليس له مكان في ألمانيا المعاصرة

أمر الجيش الألماني بعمليات تفتيش في كل ثكنة عسكرية تابعة له بعدما عُثر على رموز وشعارات تمجد الحقبة النازية في ثكنتين عسكريتين.

وقالت وزارة الدفاع الألمانية إن المفتش العام للقوات المسلحة الألمانية أصدر تعليماته بتفيش جميع الثكنات بحثا عن أي مواد لها علاقة بالجيش الذي كان يحمي الزعيم النازي أدولف هتلر.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب فضيحة مدوية تصدرها أنصار أقصى اليمين داخل الجيش الألماني، بعدما اتُهم ضابط بالتخطيط لشن هجوم مقنع ونسبه إلى لاجئ سوري فيما بعد.

واعتقل الملازم المذكور في أواخر شهر أبريل/نيسان الماضي بعدما عبر صراحة عن أفكار متطرفة.

وقال محققون في مدينة فرانكفورت إن المشتبه به، البالغ من العمر 28 عاما،"مسكون بكراهية الأجانب".

وألغت وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، زيارتها إلى الولايات المتحدة لتنتقل إلى ثكنة إلكيغش في الشمال الشرقي من فرنسا حيث كان الملازم المعتقل يعمل برفقة القوات الفرنسية.

ووجد مسؤولون رموزا وشعارات معروضة بشكل واضح تعود للحقبة النازية، رغم أن القوانين العسكرية تحظر على الأفراد العسكريين عرض أي رموز نازية.

أما الثكنة الأخرى في الجنوب الغربي من ألمانيا التي ارتبطت بفضيحة الرموز النازية، فعُثِر في خزانة عرض بها، السبت، على خوذات تعود إلى الحقبة النازية.

وقالت وزيرة الدفاع، الأربعاء الماضي، إنها لن تتساهل مع أي تصرف يهدف إلى تمجيد الجيش النازي داخل الجيش الألماني المعاصر.

وأضافت الوزيرة أن الفضيحة الأخيرة لم تعد حالة معزولة، مضيفة أن "الفهم الخاطئ لروح التضامن" جعلت بعض كبار الضباط "ينظرون في الاتجاه الآخر".

وقال موقع مجلة دير شبيغل الألمانية إنه قد عُثر على صور جنود نازيين مرسومة على جدار ومعها مسدسات وخوذات وميداليات عسكرية نازية، أما وكالة رويترز للأنباء فنقلت عن ناطق باسم وزارة الدفاع الألمانية قوله إن المواد التي عُثر عليها لم تحتو على رسوم للصليب المعقوف وهو رمز النازية.

مصدر الصورة EPA
Image caption كتابة في أحد جدران ثكنة عسكرية تدعو النازيين إلى الخروج من الجيش الألماني

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة