الليبرالي مون جاي-إن يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة في كوريا الجنوبية

مصدر الصورة Reuters
Image caption إذا تأكد فوز مون، فمن المرجح أن يؤدي اليمين الدستورية الأربعاء

أعلن المرشح الليبرالي مون جاي-إن فوزه في انتخابات الرئاسة في كوريا الجنوبية بعد أن أظهرت استطلاعات رأي الناخبين عقب الإدلاء بأصواتهم تقدمه بأغلبية كبيرة على أقرب منافسيه.

وتعهد مون جاي-إن أمام حشد من أنصاره في العاصمة سيول بأن يكون "رئيسا لكل الكوريين الجنوبيين".

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها 3 شبكات إخبارية أن مون حصل على 41.4 بالمئة من الأصوات، بينما حصل منافسه المحافظ هونغ جون بيو على 23.3 في المئة من الأصوات.

ودعت البلاد إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد فضيحة فساد عزلت على إثرها الرئيسة السابقة.

ووجه الاتهام للرئيسة السابقة بارك غيون هاي بالسماح لصديقة مقربة بابتزاز أموال من شركات. وتنفي بارك الاتهامات الموجهة لها.

ومن المرجح أن يؤدي مون جاي-إن اليمين الدستورية الأربعاء.

من هو مون؟

مون ابن لاجئ من كوريا الشمالية، وكان قد سجن في السبعينيات لتزعم احتجاجات ضد الحاكم العسكري بارك شونغ هي، والد الرئيسة المعزولة.

ويتزعم بارك الحزب الديمقراطي، وهو حزب يسار الوسط، وكان قد ترشح ضد بارك في انتخابات 2012.

ويصور مون نفسه على أنه الشخص الذي بمقدوره أن ينأي بالبلاد عن فضائح فترة حكم بارك. وقال مون وهو يدلي بصوته "أشعر أن الشعب في حاجة ماسة لتغيير الحكومة".

ويؤيد مون إجراء المزيد من الحوار مع كوريا الشمالية مع مواصلة الضغط والعقوبات، في اختلاف كبير عن بارك التي قطعت معظم العلاقات بين البلدين.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة