راكب "مشاكس" يحاول اقتحام غرفة القيادة في طائرة للخطوط الماليزية في استراليا

مصدر الصورة Flightradar24
Image caption لم تحلق الطائرة لأكثر من 15 دقيقة

أجبرت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الماليزية على العودة الى مطار مدينة ملبورن الاسترالية، وذلك بعد محاولة أحد ركابها اقتحام غرفة القيادة فيها.

وجاء في تصريح اصدرته الشركة أن الرحلة MH128 المتوجهة من ملبورن الى العاصمة الماليزية كوالا لامبور اضطرت للعودة الى ملبورن "بسبب مسافر مشاكس."

وجاء في التصريح أن قائد الطائرة قرر العودة الى من حيث أقلع بعد ان احيط علما "بأن مسافرا يحاول اقتحام غرفة القيادة."

وهبطت الطائرة في ملبورن بأمان، وطلب قائدها مساعدة قوات الأمن.

وقال موقع Flightradar24 المعني بمتابعة الرحلات الجوية إن الطائرة لم تقض الا 14 دقيقة من رحلتها قبل ان تعود الى ملبورن.

وأكد وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي من جانبه أن الطائرة "هبطت بأمان بعد ان اضطرت للعودة بسبب مسافر مشاكس حاول اقتحام غرفة القيادة."

وأكد نائب وزير النقل الماليزي داتوك سيري عزيز كبراوي أن "الراكب المشاكس" المذكور كان ثملا.

وقال إن الراكب المذكور سريلانكي الجنسية، مؤكدا ان هذا المسافر هو الوحيد الضالع في العملية.

وقال "لم تكن عملية اختطاف، بل ان مسافرا واحدا حاول دخول غرفة القيادة."

وأضاف "ادعى الراكب، وهو مواطن سريلانكي، انه يحمل قنبلة، ولكن الجهاز الذي كان يحمله لم يكن قنبلة بل جهاز شحن."

والقي القبض على المسافر عند هبوط الطائرة في ملبورن.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة