بوتين: بالكاد تحدثت مع مايكل فلين مستشار الأمن القومي الأمريكي المستقيل

مصدر الصورة Reuters
Image caption فلين (الثاني من اليسار) وبوتين (الثاني من اليمين) في حفل العشاء في موسكو

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه بالكاد تحدث مع مايكل فلين مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق عندما جلسا معا في مأدبة عشاء في موسكو منذ 18 شهرا.

وأزكت صورة نشرت لحفل العشاء تكهنات عن الصلات بين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وموسكو.

وفي مقابلة مع شبكة إن بي سي الروسية الإخبارية قال بوتين إنه "لم يعلم إلا لاحقا من هو فلين". وكان فلين قد أجبر على الاستقالة بعد تقديم تفاصيل مضللة مع سيرغي كسلياك، السفير الروسي للولايات المتحدة.

وفي المقابلة وصف بوتين المزاعم أن لديه ملفات تضر بسمعة ترامب، أجاب "الأمر محض هراء".

وفي المقابلة نفى بوتين مجددا تقييم وكالات الاستخبارات الأمريكية أن روسيا تدخلت عن طريق القرصنة الإلكترونية وغيرها من السبل لمساعدة ترامب في الفوز.

وقال ترامب أيضا إنه "لم يكن على علم أن السفير الروسي في واشنطن على اتصال مع حملة ترامب الانتخابية قبل انتخابات الرئاسة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي".

وقال بوتين "أنا صادق. هل تظنون أنه من العالم بأسره ومن الولايات المتحدة، أن السفير سيعطيني تقريرا عمن يتناول معه الغداء أم من قابل".

وقال بوتين إن لقاءه مع فلين كان روتينيا.

وأضاف "ألقيت كلمتي، ثم تحدثنا عن أمور أخرى. ثم نهضت وغادرت، ثم قيل لي لاحقا أنه أمريكي يعمل في الأجهزة الأمنية".

المزيد حول هذه القصة