الجيش الكوري الجنوبي: كوريا الشمالية تختبر صواريخ مضادة للسفن

كوريا الشمالية مصدر الصورة Reuters
Image caption كوريا الشمالية أجرت تجارب صاروخية في الأسابيع الأخيرة

أطلقت كوريا الشمالية عدة صواريخ كروز مضادة للسفن قبالة ساحلها الشرقي، حسب الجيش في كوريا الجنوبية.

وقال الجيش إنه يبدو أنها صواريخ قصيرة المدى تم إطلاقها صباح الخميس من مدينة وونسان لتحلق لمسافة نحو 200 كيلومتر قبل أن تسقط في المياه.

وقد أثارت التجارب الصاروخية المتكررة لكوريا الشمالية هذا العام، والتي لم تكن كلها ناجحة ولكنها خرقت عقوبات الأمم المتحدة، ذعرا دوليا.

يذكر أن الصواريخ المضادة للسفن هي صواريخ موجهة، ويعتقد الخبراء أن كوريا الشمالية اختبرت سابقا صواريخ باليستية مضادة للسفن دون نجاح.

وفي 29 مايو/آيار الماضي، أطلقت بيونغيانغ صاروخا باليستيا من طراز سكود من نفس الموقع والذي حلق نحو 450 كيلومترا.

وتبنى مجلس الأمن الدولى بالإجماع يوم الجمعة الماضي مشروع قرار أمريكيا جديدا بفرض مزيد من العقوبات على بعض المسؤولين الكوريين الشماليين وكيانات تابعة لبيونغيانغ.

كما عززت الولايات المتحدة وجودها العسكري في المنطقة ردا على هذه التجارب الصاروخية. وذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية أمريكية قولها إن حاملتي طائرات أمريكيتين قامتا مؤخرا بمناورات بحرية فى بحر اليابان.

ومع ذلك، أعلنت كوريا الجنوبية الأربعاء تعليق نشر المزيد من نظام الدفاع الأمريكي المضاد للصواريخ "ثاد" المثير للجدل حتى تكتمل عملية تقييم البيئة.

وتختبر بيونغيانغ صواريخها بوتيرة غير مسبوقة. ويخشى الخبراء من أن الاختبارات تشير إلى التقدم نحو الهدف النهائى لكوريا الشمالية المتمثل فى وضع رأس حربي نووى على صاروخ يمكن أن يصل لأراضي الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة