اعتقال مئات المحتجين في موسكو خلال مظاهرات ضد "الفساد في الحكومة"

محتجون اعتقلوا في موسكو وسان بطرسبرغ مصدر الصورة Reuters
Image caption محتجون اعتقلوا في موسكو وسان بطرسبرغ

اعتقلت الشرطة الروسية نحو 1500 محتج في جميع أنحاء البلاد وخاصة في موسكو وسانت بطرسبورغ، حسبما تقول تقارير.

وألقت السلطات الروسية القبض على المعارض اليكسي نافالني، مع مئات من مناصريه خلال مظاهرات دعا إليها في مختلف أنحاء البلاد للاحتجاج على "الفساد في الحكومة".

قد حكم على زعيم المعارضة الروسي بالحبس لمدة ثلاثين يوما بتهمة تنظيم احتجاجات بدون تصريح.

وأدانت الولايات المتحدة بشدة اعتقال من سمتهم بالمتظاهرين السلميين

ويأتي ذلك بعد قرار نافالني نقل الاحتجاج إلى قلب موسكو.

وحصل نافالني على تصريح لتنظيم الاحتجاج في مكان آخر، لكنه قال إنه نقل مكان الاحتجاج بعد أن حاولت السلطات "إذلال" المتظاهرين.

وحذر مكتب النائب العام من أن الشرطة ستتخذ اجراءات ضد أي مظاهرات تنظم دون الحصول على تصريح.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مظاهرات واعتقالات في روسيا

وقالت وكالة فرانس برس إن نحو 200 متظاهر اعتقلوا في موسكو وسان بطرسبرغ بعد ساعة تقريبا من انطلاق المسيرة، بحسب منظمة غير حكومية تحصي الاعتقالات، بينما أوقفت الشرطة نافالني أثناء توجهه للمشاركة في مظاهرة.

وجاء في تغريدة نشرتها زوجته يوليا على حسابه على تويتر "أُوقف أليكسي عند مدخل المبنى"، وذلك قبل 40 دقيقة تقريبا على انطلاق المظاهرة المناهضة للفساد في وسط المدينة.

ونشرت صورة له وهو يدخل سيارة للشرطة في الشارع أمام منزله.

مصدر الصورة Reuters
Image caption نقل أليكسي نافالني الاحتجاج إلى قلب موسكو

وكان المعارض الروسي أعلن عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية السنة المقبلة داعيا الاجيال الجديدة الى التظاهر في الشارع عبر حملة إلكترونية قوية.

وهزت مقاطع الفيديو المناهضة للفساد التي ينشرها نافالني، البالغ من العمر 41 عاما، مؤسسات كبيرة في روسيا ودفعت بجيل جديد للاهتمام بالسياسة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن حوالى ثلاثة آلاف شخص تظاهروا في مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا، بينما خرجت مظاهرات أصغر في مدن كراسنويارسك، كازان، تومسك، فلاديفوستوك، وعدة مدن أخرى.

ويبث فريق نافالني التطورات من استوديو أنشئ في موسكو، إلا أن البث انقطع أثناء اعتقال نافالني. وقال المذيع ليونيد فولكوف "لقد قطعوا الكهرباء عن الاستوديو"، وأدى هذا إلى توقف البث الذي عاد من خلال الإنترنت بعد عدة دقائق.

مصدر الصورة EPA
Image caption نافالني (وسط) في احتجاج في موسكو في مايو/آيار

وكانت هذه الاحتجاجات هي الأكبر منذ عام 2012، إذ شارك الآلاف - بما في ذلك كثير من المراهقين - في احتجاجات على مستوى البلاد، بعد تقرير نشره نافالني يتهم رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف بالفساد.

وتعد احتجاجات يوم الاثنين مقياسا آخر لحجم الغضب تجاه اتهامات الفساد لرأس السلطة في روسيا وحجم الدعم الذي يحصل عليه نافالني في محاولته للإطاحة بالرئيس فلاديمير بوتين في انتخابات العام المقبل.

وكتب نافالني وهو يدعو الناس للانضمام إليه: "أريد إحداث تغييرات، والعيش في دولة ديمقراطية حديثة وأريد أن تُحول الضرائب التي ندفعها إلى الطرق والمدارس والمستشفيات، عوض اليخوت والقصور ومزارع الكروم."

وكان نافالني، وهو محام سابق أصيب بعمى جزئي بعدما ألقي على وجهه سائل أخضر في أبريل/نيسان، قد سجن في السابق لدوره في قيادة الاحتجاجات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة