المسلمون في بريطانيا: دور فاعل في الحياة السياسية

مصدر الصورة Shah Jahan
Image caption شاه جهان هو اقدم مسجد تم بنائه لهذا الغرض في بريطانيا عام 1889

يشارك المسلمون في بريطانيا في الحياة السياسية بنشاط ولهم حضور ملموس على مختلف المستويات، بدءً من القاعدة حتى قمة هرم الحياة السياسية، فقد وصل 15 نائبا مسلما إلى مجلس العموم البريطاني في الانتخابات الأخيرة وبينهم نساء بزيادة نائبين عن الدورة السابقة.

وحسب إحصاءات رابطة مسلمي بريطانيا هناك 2.7 مليون مسلم في بريطانيا يمثلون نحو 4.8 بالمائة من السكان، أغلبهم من أصول آسيوية وخاصة من باكستان وبنغلاديش بينما لا يتجاوز عدد العرب في بريطانيا 178 ألف شخص.

ويوجد 1200 مسجد في شتى أنحاء بريطانيا، وأقدم مسجد تم تأسيسه يعود لعام 1860 في كارديف، عاصمة إقليم ويلز.

لكن شاه جهان هو أقدم مسجد بني أصلا لهذا الغرض وقد بناه المستشرق البريطاني الفذ ذو الأصول اليهودية جوتليب ويلهالم لايتنر بعد أن تكفل أحد الأمراء المسلمين في الهند، شاه جهان، بنفقات البناء.

ويتولى النائب عن حزب المحافظين ساجد جاويد منصب وزير دولة لشؤون الإدارة المحلية في الحكومة الحالية وهو عضو في مجلس العموم منذ 2010.

وضمت قائمة نواب حزب العمال المعارض 12 نائبا مسلما بينما نجح 3 على قائمة حزب المحافظين الحاكم.

مصدر الصورة Regent park
Image caption مسجد ريجنت بارك او مسجد لندن المركزي ويضم ايضا المركز الثقافي الاسلامي اكبر مساجد بريطانيا

ومن أبرز من نجحوا في الانتخابات الأخيرة محافظ لندن العمالي صديق خان الذي خاض الانتخابات للفوز بمنصب محافظ لندن ضد المرشح المحافظ زاك جولدسميث عام 2016، وهو أول مسلم يتولى منصب محافظ عاصمة غربية. كما كان أول مسلم يتولى حقيبة وزارية في حكومة الظل.

وهناك 11 عضوا مسلما في مجلس اللوردات البريطاني، البعض منهم أعضاء في الاحزاب وآخرون مستقلون، 5 نساء 6 رجال.

وأبرز المسلمات في المجلس البارونة سعيدة وارسي و كانت أول مسلمة تتولى منصبا وزاريا في الحكومة البريطانية.

وتولت وارسي منصب نائب زعيم حزب المحافظين خلال الأعوام 2010-2012 ووزيرة دولة للشؤون الخارجية والكومنويلث ووزيرة الدولة لشؤون الأديان والشؤون الاجتماعية واستقالت من منصبها احتجاجا على موقف الحكومة البريطانية من الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي.