الشرطة البريطانية توجه تهم متعلقة بالإرهاب لمنفذ هجوم مسجد فينسبري في لندن

دارين اوسبورن منفذ الهجوم

وجهت الشرطة البريطانية تهما بالإرهاب تشمل القتل والشروع في القتل لمنفذ الهجوم على مصلين بالقرب من مسجد فينسبري بارك شمالي لندن الذي أسفر عن مقتل شخص واحد وجرح تسعة آخرين.

واستخدم دارين اوسبورن، 48 عاما، من ويلز شاحنة صغيرة لدهس مصلين بعد خروجهم من صلاة التراويح في مركز الرعاية الإسلامية في فينسبري بارك في الساعات الأولى من الأثنين الماضي.

وقال متحدث باسم النيابة العامة إن النيابة أذنت لشرطة العاصمة بتوجيه الاتهامات إلى أوسبورن، الذي من المقرر أن يمثل أمام محكمة ويستمنستر الجزئية في وقت لاحق.

والهجوم الإرهابي هو الرابع الذي تتعرض له المملكة المتحدة في غضون ثلاثة أشهر بعد الهجوم على مبنى البرلمان في ويستمنسر، وهجوم مانشستر، وهجوم لندن بريدج.

وأعلنت السلطات البريطانية أن الشخص الذي قتل جراء الهجوم يدعى مكرم علي، 51 عاما، وهو بنغلاديشي الأصل وجاء بريطانيا وهو في العاشرة من عمره.

وقالت الشرطة إن كل ضحايا هجوم فينسبري بارك مسلمون.

وتزايدت التهديدات من قبل مجموعات تنتمي إلى اليمين المتطرف في السنوات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة