محكمة فيدرالية في ميتشيغان تلغي ترحيل مهاجرين عراقيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption تجمع أقارب اللاجئين المحتجزين خارج المحكمة قبل صدور الحكم

أوقفت محكمة فيدرالية في ولاية ميتشيغان الأمريكية ترحيل أكثر من ألف عراقي يعيشون في الولايات المتحدة.

وكان المهاجرون مستهدفين في الحملات الأخيرة لترحيل اللاجئين.

وكان القاضي مارك غولدسميث قد مدد حكما كان قد أصدره الأسبوع الماضي يوقف بموجبه ترحيل 114 عراقيا من منطقة ديترويت.

وتبنى وجهة نظر المدافعين عن اللاجئين الذين يقولون إن اللاجئين سيتعرضون للاضطهاد أو الموت في حال عودتهم للعراق.

ويأتي هذه التطور في الوقت الذي أقرت فيه المحكمة العليا في الولايات المتحدة بعض أجزاء ما يعرف بقانون "حظر السفر".

وقال القاضي غولدسميث في حيثيات حكمه إن " الضرر الذي يمكن أن يتكبده المهاجرون يفوق المصلحة الأمريكية في ترحيلهم في الحال".

وكان القاضي قد أوقف الخميس ترحيل المهاجرين العراقيين من منطقة ميتشيغان، ثم أتبع قراره بقرار آخر الإثنين يشمل المهاجرين العراقيين في أنحاء الولايات المتحدة، وذلك بناء على طلب محامي رابطة الحريات المدنية .

ويشمل القرار 1400 عراقي كان قد صدر بحقهم أمر بالترحيل بسبب تجاوزهم مدة تاشيراتهم.

ومنح العراقيون الذين شملهم القرار مهلة حتى العاشر من يوليو/تموز لاستئناف قرار ترحيلهم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة