ترامب يستضيف في فندقه فعالية لجمع 10 ملايين دولار

محتجون أمام فندق ترامب الذي استضاف الفعالية مصدر الصورة AFP
Image caption محتجون أمام فندق ترامب الذي استضاف الفعالية

استضاف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فعالية في فندقه في واشنطن، لجمع تبرعات من أجل حملة إعادة انتخابه في 2020.

واستقبله محتجون صارخين بالهتاف "عار"، عند وصوله إلى الحفل الذي تبلغ تذكرته 35000 دولار للفرد.

وأظهر كثير منهم عدم رضاهم عن خطة الحزب الجمهوري للرعاية الصحية، ورفعوا لافتات تقول "رعاية صحية، وليس تخفيضا في الضرائب".

وزادت استضافة فعاليات جمع التبرعات في فندق ترامب الدولي القلق بشأن تعارض المصالح.

وقال ريتشارد بينتر، الذي شغل منصب محامي القيم في البيت الأبيض في عهد الرئيس السابق جورج بوش الابن، إنه من غير المقبول أن يستفيد الرئيس ماليا من هذا النوع من الفعاليات. وكان يجب عليه أن يختار فندقا آخر.

لكن كاثلين كلارك، أستاذة القانون المتخصصة في قيم الحكومة في جامعة واشنطن في سانت لويس، قالت لصحيفة (USA Today) إنه ليس في هذا أي انتهاك للقانون.

وليس من الواضح إن كان الفندق قد تلقى أموالا لاستضافة الفعالية.

وتوقع مسؤولو اللجنة القومية للحزب الجمهوري أن يجمعوا حوالي 10 ملايين دولار، إذ لا يزال هناك 300 مكان متاح في الفعالية.

ولن توجه الأموال المجموعة كلها إلى حملة ترامب 2020، إذ سيأخذ الحزب الجمهوري بعضا منها لدعم قضاياه.

وليس من المعتاد أن يجمع رئيس تبرعات لإعادة انتخابه في فترة مبكرة في ولايته الأولى، بعد نحو خمسة أشهر فقط من توليه - كما فعل صاحب العقارات السابق ترامب.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة هاكابي، للصحفيين الأربعاء "بالطبع سيرشح الرئيس نفسه لإعادة انتخابه".

وقد منع الصحفيون من حضور الفعالية.

وتعرض الرئيس ترامب في السابق للانتقاد لاستخدامه أحد ممتلكاته الأخرى في فلوريدا للترفيه عن الزعماء الأجانب.

وجاء في دعوى قضائية رفعت ضد الرئيس ترامب في يونيو/حزيران أنه "انتهك الدستور بطريقة صارخة" عندما قبل أموالا دفعت من قبل حكومات أجنبية، ولكن البيت الأبيض نفى هذه التهمة بشدة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة