اصطدام ناقلة نفط وسفينة شحن في القنال الإنجليزي

مصدر الصورة RNLI
Image caption لم يتسرب البنزين من الناقلة بعد الاصطدام

اصطدمت ناقلة نفط وسفينة شحن في القنال الانجليزي فجر السبت على بعد 15 ميلا من مدينة دوفر البريطانية، حسب ما أفاد به حرس السواحل.

وقد تشكل ثقب في جسم ناقلة النفط Seafrontier التي يبلغ طولها 183 مترا فوق مستوى الماء ، كما أصيب هيكل الناقلة ببعض الأضرار، حسب منظمة RNLI الخيرية التي تتخصص في عمليات الإنقاذ في البحار.

كذلك تضررت سفينة الشحن Huayang Endeavour البالغ طولها 225 مترا.

ولم يصب أي من أفراد طاقمي السفينتين بأي أذى.

كما لم يحصل أي تسرب لمادة البنزين التي تنقلها ناقلة النفط، حسب خفر السواحل.

مصدر الصورة RNLI
Image caption كانت الرياح معتدلة وقت الاصطدام

وكانت سفينة الشحن متوجهة إلى مدينة لاغوس في نيجيريا ، أما ناقلة النفط فكانت في طريقها إلى ميناء بويرتو باريوس في غواتيمالا.

وأفاد حرس الحدود أن أفراد طاقمي السفينتين يحملون الجنسيات الهندية والصينية.

وقد جرى سحب ناقلة النفط بينما رست سفينة الشحن في وسط القنال.

يذكر أن الناقلتين مسجلتان في هونغ كونغ.

وكانت الريح وقت الاصطدام معتدلة كما كان البحر هادئا.

مواضيع ذات صلة