زيارة ترامب لبريطانيا "في 2018" رغم الجدل بشأنها

ترامب مع زوجته في الطائرة مصدر الصورة AFP
Image caption البيت الأبيض قال إنه يتطلع إلى ترتيب موعد متفق عليه

يحتمل أن يزور الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المملكة المتحدة العام القادم، بحسب ما علمته بي بي سي.

ويعتقد أن البيت الأبيض وداونينغ ستريت، مقر رئيسة الوزراء البريطانية، يبحثان الخيارات الخاصة بالزيارة.

وكان ترامب قد قبل دعوة الملكة لزيارة بريطانيا التي وجهتها إليه تريزا ماي خلال زيارتها لواشنطن في يناير/كانون الثاني.

وقد أثار توقع الزيارة جدلا كبيرا، وأفادت تقارير بأن هذا دفع ترامب إلى تغيير رأيه.

وقيل إنه أعرب عن عدم رغبته في تنفيذ الزيارة بينما توجد احتمالات حدوث احتجاجات عليه.

ووقع ما يقرب من مليوني شخص في شهر مايو/أيار عريضة تقول إن ترامب لا ينبغي أن يدعى إلى المملكة المتحدة في زيارة رسمية.

وطالب سياسيون كبار، على رأسهم زعيم حزب العمال جيرمي كوربن، والزعيم السابق لحزب الديمقراطيين الأحرار، تيم فارون، إلى إلغاء الزيارة.

وكان يتوقع أن يرد ذكر الزيارة في خطاب الملكة في مجلس العموم الشهر الماضي، الذي حددت فيه خطط الحكومة رسميا للعام.

ولكن ذكر الزيارة لم يرد في الخطاب، ثم طرح فيما بعد شهر أكتوبر/تشرين الأول تاريخا محتملا للزيارة.

ونفى البيت الأبيض التقارير التي أفادت بأن ترامب لديه تحفظات على الزيارة، قائلا إنه يتطلع إلى بحث "تاريخ متفق عليه بين الجانبين".

المزيد حول هذه القصة