ترامب يدافع عن نجله ويصفه بالشفافية والبراءة

لقاء ترامب الابن والمحامية نتاليا أثار جدلا مصدر الصورة AFP
Image caption لقاء ترامب الابن والمحامية نتاليا أثار جدلا

دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن نجله الذي ثار جدل بشأن اجتماعه مع محامية روسية خلال الحملة الانتخابية للرئاسة الأمريكية، ووصفه بأنه "منفتح، وشفاف، وبريء".

وكتب ترامب تغريدة في حسابه على تويتر، بعد أن ظهر ابنه في محطة فوكس نيوز وتحدث عن ذلك الاجتماع الذي قال إنه كان يتطلع من ورائه إلى الحصول على معلومات من مصدر ذي صلة بالكرملين عن هيلاري كلينتون.

وكان منتقدون قد اتهموا ترامب الابن بالتواطؤ عمدا مع الروس، معبرين عن اعتقادهم بأنه ربما انتهك القوانين الفيدرالية.

وقال ترامب الابن لفوكس نيوز إن اللقاء "لم يكن ذا شأن".

ولكنه أقر بأنه كان ينبغي أن يتعامل معه بطريقة مختلفة.

وكان ترامب الابن قد نشر في وقت سابق رسائل البريد الإلكتروني التي تشير إلى اللقاء، بعد أن عرف بأن صحيفة نيويورك تايمز على وشك نشرها.

ويحقق مسؤولون في الولايات المتحدة حاليا في الادعاءات بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
لقاء نجل ترامب بمحامية روسية يثير جدلا في البيت الأبيض

الأب لم يعلم

وأكد دونالد ترامب الابن، أنه لم يخبر والده، الرئيس الأمريكي، بشأن الاجتماع.

وتلاحق ترامب منذ انتخابه رئيسا، مزاعم بأن روسيا حاولت الإضرار بحملة كلينتون الانتخابية. ونفى الرئيس الأمريكي علمه بهذا الأمر، ونفت موسكو أيضا تدخلها في الانتخابات الأمريكية.

وردا على سؤال من شبكة فوكس نيوز حول إذا كان أبلغ والده بشأن الاجتماع الذي عقده مع المحامية الروسية العام الماضي، قال الإبن "لا، إنه (الاجتماع) لم يكن مهما، لم يكن هناك شيء على الإطلاق."

وأضاف: "أقصد، لم أكن حتى لأتذكره حتى بدأتم (وسائل الإعلام) البحث في هذا الأمر. لقد كانت بمعنى الكلمة 20 دقيقة مُهدرة، وكان أمرا مُخجلا."

والتقى ترامب الإبن وزوج اخته جاريد كوشنر وبول مانافورت رئيس الحملة الانتخابية لترامب بالمحاملية الروسية ناتاليا فيزيلنيتسكايا في برج ترامب بنيويورك في يونيو/حزيران عام 2016.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption نجل ترامب يؤكد أن الاجتماع لم يقدم أي شيء جديد، وكان من الواضح أنه لم يتضمن أي شيء عن هيلاري كلينتون

ودافع عن نفسه قائلا: "كان هذا قبل الضجة المثارة حول روسيا، كان هذا قبل أن تتصاعد الأمور في الصحافة. بالنسبة لي كان هذا بحث كطرف معارض، ربما كان لديهم شيء قد يكون دليلا ماديا على جميع القصص التي كنت أسمع عنها (وتتعلق بكلينتون)."

لكنه أكد أن الاجتماع لم يقدم أي شيء جديد، وكان من الواضح أن الاجتماع لم يتضمن أي شيء عن كلينتون.

وكان الرئيس ترامب أصدر بيانا موجزا أعرب فيه عن دعمه لابنه واصفا إياه بأنه "شخص يتمتع بخصال عالية"، وأشاد بـ "شفافيته".

وقالت المحامية فيزيلنيتسكايا، في مقابلة مع قناة إن بي سي الثلاثاء، إنه "لم يكن لديها في أي وقت معلومات مسيئة أو حساسة بشأن السيدة كلينتون، ولم يكن لديها نية أبدا لامتلاك مثل تلك المعلومات".

وأضافت أن المقابلة جرى الإعداد لها من جانب رجل لا تعرفه، طلب منها هاتفيا الذهاب إلى برج ترامب.

وردا على سؤال حول سبب اعتقاد ترامب الابن أن لديها معلومات عن السيدة كلينتون، قالت فيزيلنيتسكايا: "من الممكن جدا أن يكون تعطشهم للحصول على تلك المعلومات هو السبب في ذلك. لقد كانوا في حاجة ماسة لها، ومن ثم جنحوا لتصديق ما كانوا يرغبون في تصديقه".

ونفت المحامية الروسية تماما عملها لصالح الحكومة الروسية في أي وقت.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة