العاهل الاسباني: مصالح بريطانيا واسبانيا متشابكة للغاية

قال ملك اسبانيا فيليبي السادس إن أمام بريطانيا واسبانيا فرصة للتغلب على خلافاتهما والحفاظ على روابط أقوى بينهما.

وأعرب فيليبي السادس عن اعتقاده أن بإمكان البلدين بدء "حوار ضروري" للوصول إلى اتفاق بشأن منطقة جبل طارق.

مصدر الصورة Reuters
Image caption العاهل الاسباني الملك فليبي

وقال العاهل الاسباني، متحدثاً من قصر ويستمنستر في العاصمة البريطانية لندن، إن مصالح البلدين متشابكة للغاية، معرباً عن احترامه قرار بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وقال فيليبي السادس أمام نواب مجلس العموم واللوردات: "هناك عشرات الآلاف من البريطانيين يعيشون في إسبانيا، مقابل عدد مماثل من الأسبان يعيشون في بريطانيا. هؤلاء يشكلون أساساً لعلاقات البلدين".

وأعرب ملك اسبانيا عن أهمية اتفاقات التجارة بين البلدين، مشيراً إلى أن بريطانيا هي ثاني أكبر مستتثمر في بلاده.

ووصل ملك اسبانيا وقرينته الملكة ليتيثيا إلى بريطانيا في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام.

وهي الزيارة الأولى لملك أسباني منذ زار والده، خوان كارلوس، بريطانيا قبل 31 عاماً،

وتعتبر مراسم استقبال ملك أسبانيا وقرينته، والتي شاركت فيها الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب، أخر مناسبة لدوك أدنبره قبل تقاعده رسمياً في صيف هذا العام.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ملك أسبانيا تلقى وقرينته هدية من ملكة بريطانيا وزوجها الأمير فيليب

ولم تحضر رئيسة الوزراء تيريزا ماي جلسة في مجلس العموم من أجل المشاركة في مراسم الاستقبال الملكية للضيوف الأسبان.

ويقول مراسل بي بي سي نيكولاس ويتشل إن الزيارة فرصة للتأكيد على العلاقة التاريخية بين البلدين والروابط الحديثة بينهما في التجارة والثقافة والعلوم.

وبالإضافة إلى ذلك هناك النزاع التاريخي بين لندن ومدريد حول منطقة جبل طارق الواقعة تحت السيادة البريطانية، والتي أبلغ الملك فيليبي الأمم المتحدة قبل أقل من عام "أن الوقت قد حان لوضع حد للاستعمار في منطقة جبل طارق".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة