تحقيق بريطاني في بصق رجل على سيدة ومحاولة نزع حجاب صديقتها

الشرطة البريطانية تحقق في هجوم على سيدة محجبة على أنه جريمة كراهية مصدر الصورة Getty Images

تحقق الشرطة البريطانية فى جريمة يشتبه أنها ارتكبت بدافع الكراهية بعد أن حاول رجل نزع حجاب سيدة مسلمة فى إحدى محطات مترو الأنفاق وبصق على صديقتها.

وكانت أنيسة عبد القادر تنتظر قطارا فى محطة "بيكر ستريت" مساء الجمعة عندما تعرضت للاعتداء.

وفي وقت لاحق، نشرت أنيسة صورة لشخص على موقع تويتر قالت إنه هاجمها، وحثت الآخرين على مشاركة الصورة.

وأكدت شرطة النقل البريطانية أنها تجري تحقيقات حول الحادث.

Image caption وقع الحادث المزعوم في محطة بيكر ستريت

ونشرت عبد القادر تغريدة على تويتر قالت فيها: "حاول هذا الرجل في محطة "بيكر ستريت" نزع حجابي بالقوة، وعندما قاومت وحاولت التشبث بحجابي ضربني".

وأضافت: "وبعد ذلك اعتدى لفظيا على صديقاتي وعلي شخصيا، ودفع أحدهم إلى الجدار وبصق على وجهها".

وأعيد نشر تغريدة عبد القادر حتى الآن أكثر من 24 ألف مرة.

وقال متحدث باسم شرطة النقل البريطانية إنه يجري التحقيق فيما حدث على أنه جريمة من جرائم الكراهية، مشيرا إلى أن "مثل هذه التصرفات غير مقبولة تماما ولن نتسامح معها."

وأضاف: "تلقينا بلاغا بشأن الحادث ونحقق فيه".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة