اجتماع "غير معلن" بين ترامب وبوتين خلال قمة العشرين بألمانيا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (يمين) والروسي فلاديمير بوتين
Image caption ترامب وبوتين التقيا لأول مرة وجها لوجه خلال قمة مجموعة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية

عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا ثانيا لم يُكشف عنه سابقا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال مشاركتهما في قمة مجموعة العشرين في ألمانيا في وقت سابق من هذا الشهر، بحسب ما كشفت مصادر.

وعقد الزعيمان محادثات خاصة بعد جلسة رسمية، لكن لم يُكشف عن تفاصيل هذه المحادثات.

ووصف ترامب تقارير حول "عشاء سري" مع نظيره الروسي بأنها "أخبار كاذبة".

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الاجتماع الثاني كان "حوارا مقتضبا."

وتخضع العلاقة بين ترامب وبوتين لمراقبة شديدة في الولايات المتحدة وسط مزاعم بوجود تواطؤ بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية.

وتعتقد المخابرات الأمريكية أن روسيا ساعدت ترامب في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي، وهو ما تنفيه روسيا. ونفى ترامب أيضا وجود أي تواطؤ مع روسيا.

وعُقد الاجتماع الثاني خلال حضور الزعيمين مأدبة عشاء خاصة لرؤوساء الدول في قمة مجموعة العشرين التي استضافتها مدينة هامبورغ الألمانية.

وكان الرئيس الأمريكي بمفرده في هذا الاجتماع، وكان بوتين برفقة مترجمه الرسمي فقط، وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن هذا الاجتماع استمر ساعة.

والرواية الوحيدة لتفاصيل الاجتماع التي قُدمت لمسؤولي البيت الأبيض كان مصدرها ترامب نفسه، إذ أنه لم يشارك أي من مساعديه في الحوار.

اقرأ أيضا: بوتين وترامب: مقارنة بين رجل الظل وعاشق الأضواء

اقرأ أيضا: عميل سابق بالاستخبارات السوفيتية "حضر اجتماعا مع ابن ترامب"

وجاء تأكيد البيت الأبيض بعد أن كشفت تقارير إعلامية عن هذا الاجتماع. ووصف مسؤول أمريكي المقابلة بأنها كانت "حوارا مقتضبا"، وليس "اجتماعا ثانيا" بين الرئيسين.

وأضاف المسؤول بأنه جرى الاستعانة بمترجم روسي لأن المترجم الأمريكي الذي كان موجودا على مأدبة العشاء لم يكن يتحدث الروسية.

وكان آيان بريمر، رئيس مجموعة "يوراسيا" ومقرها الولايات المتحدة، هو أول من كشف عن هذه المحادثات في نشرة إخبارية لعملائه. وأوضح بريمر أن ترامب وبوتين تحدثا "بشكل خاص وودي"، وأن عدم وجود مترجم أمريكي أثار الدهشة على مأدبة العشاء.

وأضاف مسؤول البيت الأبيض أن "التلميح" بأن الحكومة الأمريكية "حاولت أن "تخفي عقد اجتماع ثان (بين الزعيمين في ألمانيا) هو (تلميح) كاذب وخبيث وسخيف."

مصدر الصورة Reuters
Image caption خلال مأدبة العشاء، جلست ميلانيا، زوجة ترامب، بجوار الرئيس الروسي بوتين

ترشيح سفير أمريكي جديد لدى موسكو

وخلال الاجتماع الرسمي الذي كان أول مقابلة بين الزعيمين وجها لوجه، قال ترامب إنه سأل بوتين مرارا بشأن المزاعم التي تدور حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية.

وقال ترامب: "قلت له هل فعلتها (تدخلت في هذه الانتخابات)؟ فقال (بوتين) لا، لم أفعل، لم أفعل مطلقا. ثم سألته بعدها مرة أخرى وبطريقة مختلفة تماما، فأجاب (بوتين) لا بكل تأكيد (لم أتدخل في الانتخابات)."

وعلى صعيد متصل، أعلن البيت الأبيض أن ترامب سيرشح حاكم ولاية يوتا السابق جون هانتسمان سفيرا للولايات المتحدة في روسيا، وهو منصب مُهم لرئيس تعهد بتحسين العلاقات مع موسكو.

ويحتاج هانتسمان، الذي عمل سفيرا سابقا لدى الصين وسنغافورة، إلى مصادقة مجلس الشيوخ الأمريكي على ترشيحه.

ويقول مراسلون إن الشكوك التي تحوم حول تدخل روسيا في الانتخابات على الأرجح ستلعب دورا مهما في التصديق على ترشيح هانتسمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة