أسد يفترس طفلة عمرها 10 أعوام في زيمبابوي

مصدر الصورة AFP
Image caption تكثر حوادث الحيوانات المفترسة في المنطقة الجنوبية الشرقية من زيمبابوي

قتلت طفلة عمرها 10 أعوام بين أنياب أسد افترسها وهي تقضي حاجتها ليلا خلف كوخ في منطقة ريفية في زيمباوي، حسب صحيفة كرونكل الحكومية.

وقال المسؤول في الشرطة، كوداكواش ديواثي، إن عمة الطفلة، المسماة ميتشل موتشيني، شاهدت الأسد وهو يسحبها إلى الأحراش.

وأضاف أن جثة الطفلة عثر عليها لاحقا على بعد 300 متر.

ووقع الحادث السبت ليلا في منطقة تشيريدزي.

وكثيرا ما تقع حوادث مع الحيوانات المفترسة في المنطقة الجنوبية الشرقية من زيمبابوي.

فقد اشتكى الشهر الماضي سكان قرية بمنطقة موينيزي إلى المسؤولين عن الحظيرة الوطنية من أسود هائمة هاجمت ماشيتهم وقتلتها.

ولم يصدر أي تعليق من الهيئة المشرفة عن الحياة البرية في زيمباوي بشأن الحادث الأخير.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة