مجلس الشيوخ الأمريكي يستجوب ابن ترامب الأكبر وصهره وأحد مساعديه

ترامب الابن ومانافوت وكوشنر مصدر الصورة Reuters
Image caption يأتي استدعاء ترامب الابن وكوشنر ومانافوت بعد الكشف عن حضورهم اجتماع مثير للجدل مع محامية روسية

من المقرر أن يدلي ابن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوج ابنته والمدير السابق لحملته الانتخابية بافاداتهم امام مجلس الشيوخ خلال جلسة استماع ستعقد الاسبوع المقبل بشأن مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

ووجهت اتهامات لدونالد ترامب الابن وجاريد كوشنر وبول مانافورت بالتواطؤ مع مسؤولين روس.

وينفي ترامب علمه بتدخل روسي في مجريات الانتخابات، وتنفي روسيا ذلك بدورها.

وفي غضون ذلك، قال ترامب إنه لو كان يعلم أن وزير العدل جيف سيشنز سينأى بنفسه عن التحقيق في قضية تدخل روسيا في الانتخابات لما كان عينه في هذا المنصب.

ووصف الرئيس الأمريكي في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز، قرار سيشنز بأنه "غير عادل".

ترامب يدافع عن نجله ويصفه بالشفافية والبراءة

نجل دونالد ترامب التقى محامية روسية وعدته بمعلومات عن هيلاري كلينتون

وتلاحق ترامب منذ انتخابه رئيسا، مزاعم بأن روسيا حاولت الإضرار بحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون الانتخابية.

وكان ترامب الابن قد أكد أنه حضر اجتماعا مع المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا. لكنه قلل من أهمية الاجتماع الذي جرى في التاسع من يوليو/تموز من العام الماضي.

وورد في بعض الرسائل الإلكترونية أن ترامب الابن وزوج شقيقته جاريد كوشنر ومدير حملة ترامب بول منافورت قد التقوا المحامية فيسيلنيتسكايا، وهي بدورها قدمت تقريرا عن اللقاء للحكومة الروسية، في التاسع من يونيو/حزيران عام 2016.

وتفيد الرسائل بأن اللقاء جرى بناء على وعد بأن تقوم فيسيلنيتسكايا بتزويدهم بمعلومات تخص كلينتون.

وقال ترامب الابن إنه اتضح لاحقا بأن فيسيلنيتسكايا تريد مناقشة برنامج مجمد يتيح لعائلات أمريكية أن تتبنى أطفالا روسا.

ودافع ترامب عن ابنه خلال مؤتمر صحفي عقد في باريس، وقال إنه كان يريد الحصول على أبحاث حول المعارضة، ولم يتمخض الاجتماع عن شيء.

المزيد حول هذه القصة