إزدواجية الجنسية تطيح بسياسيين أستراليين

مصدر الصورة EPA

قدم ماثيو كانافان استقالته من منصب وزير الموارد وأستراليا الشمالية في الحكومة الاسترالية بعد الجدل الذي أثير حول حصوله على جنسية أخرى غير الاسترالية.

وقال السياسي البالغ من العمر 36 عاما إنه لم يكن على علم بأن والدته تقدمت بطلب بالنيابة عنه لكي يحصل على الجنسية الإيطالية قبل 11 عاما.

وأكد كانافان إنه لن يستقيل من شغل مقعده في البرلمان إلا بعد أن يبحث الامر بشكل مكثف مع محاميه.

وحسب القانون الاسترالي لايمكن لأي شخص يحمل جنسية أخرى أن يترشح أو يشغل اي منصب على مستوى الحكومة الاتحادية.

وأجبر اثنان من أعضاء البرلمان الاسترالي قبل أسبوعين على الاستقالة بعد ثبوت حصولهما على جنسية أخرى.

وتمنع عدة دول مزدوجي أو متعددي الجنسية من الترشح للانتخابات البرلمانية ومنها أرمينيا ومصر والفلبين، كما أن إسرائيل تجبر أي مرشح على التنازل عن أي جنسية أخرى قبل قبول أداء القسم كعضو في البرلمان "الكنيست".

"والدتي"

ونشر كانافان على حسابه على موقع تويتر قوله "في عام 2006 تقدمت والدتي بطلب في القنصلية الإيطالية في بريسبان لكي تحصل على الجنسية الإيطالية".

وأضاف "ويبدو انها تقدمت بنفس الطلب نيابة عني وكنت أبلغ من العمر وقتها 25 عاما".

وأكد كانافان أن والدته أخبرته عن إمكانية ان يكون قد حصل على الجنسية الإيطالية قبل أسبوع واحد فقط رغم انه لم يوقع على أي طلب بهذا الخصوص.

وأكد كانافان أنه بعد الشك الذي أحاط بهذه المسألة ورغم أنه ولد في استراليا ولم يزر إيطاليا في حياته حسب تأكيده قرر تقديم استقالته من منصبه الوزاري.

مواضيع ذات صلة