نسبة الإقبال في انتخابات الجمعية التأسيسية في فنزويلا "جرى التلاعب فيها"

مصدر الصورة Reuters
Image caption وقعت اشتباكات عنيفة أثناء التصويت المثير للجدل

زعمت الشركة التي أمدت كاراكاس بالنظام الإلكتروني للتصويت أن نسبة الإقبال في انتخابات اللجنة التأسيسية المثيرة للجدل في فنزويلا "جرى التلاعب فيها".

وقالت السلطات المشرفة على التصويت إن ثمانية مليون شخص، أو 41 في المئة ممن يحق لهم التصويت، شاركوا في الانتخابات.

لكن أنطونيو موخيكا رئيس مجلس إدارة شركة سمارماتيك قال إن الإقبال على التصويت يختلف بما لا يقل عن مليون.

وطالبت المعارضة بفتح تحقيق جنائي في الأمر.

وفي التصويت طُلب من الفنزويليين اختيار أكثر من 500 عضو لتشكيل جمعية تأسيسية تكون لها صلاحية وضع دستور جديد.

وقال الرئيس الفنزويلي إن المجلس التأسيسي سيدعم "الوفاق والسلام" بعد شهور من الأزمة.

لكن المعارضة، التي قاطعت التصويت، قالت إنها محاولة من الرئيس للاستحواذ على السلطة.

ويُنظر إلى نسبة الإقبال على أنها أمر حيوي في هذا التصويت. فمع الأخذ في الاعتبار أن المعارضة قاطعت التصويت، يمكن اعتبار أعداد المصوتين مؤشرا على الدعم للحكومة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة