ميدفيدف: العقوبات الأمريكية إعلان "حرب تجارية" على روسيا

بوتين وترامب
Image caption الرئيس الأمريكي يوقع على القانون بالرغم من عدم رضاه عنه

قال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيدف، إن العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده تبلغ حد إعلان "حرب تجارية شاملة" على موسكو.

وأضاف أن الإجراءات التي وقعها الرئيس، دونالد ترامب، تبين عجز الرئيس الأمريكي التام، الذي قال إن الكونغرس أهانه.

وتهدف العقوبات الأمريكية إلى عقاب روسيا على تدخلها المدعى في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016، وما فعلته في أوكرانيا.

وقال ميدفيدف، في صفحته على فيسبوك الأربعاء، إن العقوبات "تنهي آمال تحسين العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأضاف أن "آثارها ستظل باقية لعقود من الزمن، إن لم تحدث معجزة".

وحذر ميدفيدف أيضا من أن خطوات جديدة ستتخذ تهدف إلى الإطاحة بالرئيس ترامب - الذي وصفه بأنه لاعب من خارج النظام - من السلطة.

وتنفي موسكو تدخلها في الانتخابات الرئاسية، وقد بادرت بالرد على العقوبات الأسبوع الماضي عندما وافق عليها الكونغرس، بتقليص عدد موظفي السفارة الأمريكية وقنصلياتها في روسيا إلى 455 بدلا من 755.

"إجراءات معيبة"

واتهم ترامب الكونغرس بتجاوز نطاقه التشريعي.

وأضاف الرئيس لدى توقيعه على قرار مواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات الأربعاء، بيانا وصف فيه الإجراء بأنه "معيب جدا". ودعا الكونغرس إلى عدم استخدام القرار بطريقة قد تؤدي إلى إعاقة الجهود الأمريكية لحل النزاع في أوكرانيا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ميدفيدف يصف الرئيس الأمريكي بالعجز بعد قانون العقوبات الجديدة

ويقلص نص القرار المبالغ المالية التي يمكن أن يستثمرها الأمريكيون في مشروعات الطاقة في روسيا، ويجعل هذا الأمور أكثر صعوبة بالنسبة إلى الشركات الأمريكية للعمل في روسيا.

ويقيد قانون العقوبات قدرة الرئيس ترامب على اتخاذ القرار، إذا أراد تخفيف العقوبات على روسيا، إذ إنه لن يسمح له بذلك بدون موافقة الكونغرس.

كما فرض القرار أيضا عقوبات على كوريا الشمالية، وإيران.

وقالت إيران إن في العقوبات الجديدة انتهاكا للاتفاق الذي وقعته بشأن برنامجها النووي، وإنها سترد بأسلوب "مناسب ومتناسب" مع العقوبات، بحسب ما ذكرته وكالة إسنا شبه الرسمية.

ولم يصدر عن كوريا الشمالية أي تعليق بعد بشأن العقوبات الأمريكية.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الرئيس ترامب وقع على مشروع القانون بالرغم من عدم رضاه عن الأمر.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تليرسون الثلاثاء إنه وترامب "ليسا سعداء جدا" بالتشريع. وقال تيلرسون مشيرا لأعضاء الكونغرس "أوضحنا أننا لا نعتقد أن الأمر يفيد جهودنا، ولكن هذا هو القرار الذي اتخذوه".

وأضاف "اتخذوا قرارهم بصورة مذهلة، واعتقد أن الرئيس يقبل ذلك".

المزيد حول هذه القصة