السيدة الأولى في زيمبابوي مطلوبة للمثول أمام المحكمة في جنوب إفريقيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تعلق غريس موغابي على الحادث

قال وزير الشرطة في جنوب إفريقيا إن غريس موغابي، السيدة الأولى في زيمبابوي، مطلوبة للمثول أمام محكمة في جنوب إفريقيا على إثر تقارير بضلوعها في اعتداء.

وقالت وسائل إعلام في جنوب إفريقيا إن موغابي سلمت نفسها للشرطة.

وتفيد التقارير أن السيدة الأولى هاجمت عارضة أزياء في العشرين من عمرها في أحد الفنادق في مدينة جوهانسبورغ.

واتهمت عارضة الأزياء موغابي البالغة من العمر 52 عامة بضربها على وجهها، ووضعت صورا للرأس والوجه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال وزير الشرطة فيكيل مبالولا إن موغابي لم تعتقل لأنها سلمت نفسها للشرطة وأبدت تعاونا معهم.

ووقع الحادث مساء الأحد، وفتح ملف للقضية بناء على طلب المدعية، حسب السلطات المحلية.

ولم تتضح أسباب الاعتداء المزعوم.

وقال وزير الإعلام في زيمبابوي كريستوفر موشوي لبي بي سي إنه لا يعرف شيئا عن القضية.

وقالت وسائل الإعلام في زيمبابوي إن الحادث وقع أثناء وجود موغابي في جنوب إفريقيا للعلاج من إصابة في الكاحل تعرضت لها في حادث طرق.

ويعتقد أن موغابي لا تتمتع بحصانة دبلوماسية في هذه الحالة لأنها في زيارة خاصة إلى جنوب إفريقيا.

ولم تعلق موغابي على الحادث.

مواضيع ذات صلة