السلطات الأمريكية تحذر من استمرار الآثار الكارثية لإعصار هارفي

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أدى إعصار هارفي إلى انهيار بعض المباني

حذرت السلطات الأمريكية من استمرار الآثار الكارثية لإعصار هارفي، وهو أضخم إعصار يضرب الولايات المتحدة منذ 13 سنة، والذي يتحرك ببطء عبر تكساس.

ووصلت سرعة الرياح الليلة الماضية إلى 200 كم في الساعة.

وكانت بلدة روكبورت الساحلية هي التي تلقت الضربة الأعنف من الإعصار.

وأفادت تقارير بانهيار بعض المباني ومحاصرة سكان بداخلها مع انقطاع التيار الكهربائي.

وقال عمدة بلدة روكبورت إن سكانا قد علقوا في ملجأ للعجزة، حيث انهار السقف ولم يتمكن رجال المطافئ من الوصول إليه.

وحذر السكان الذين يرفضون مغادرة البلدة من مخاطر شديدة تتهددهم، وقال "طلبنا ممن يرفض المغادرة أن يكتب اسمه ورقم تأمينه الاجتماعي على ذراعه".

وحذر حاكم تكساس غريغ أبوت من فيضانات غير مسبوقة في أكثر من منطقة.

وتقول خدمات الإغاثة في روكبورت إن مدرسة وفندقا وملجأ للعجزة قد عانت من أضرار جسيمة.

وقد اقتلعت الريح الأشجار وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المباني.

وقال شهود عيان إن سرعة الرياح جعلت المطر يخز الجلد كالإبر.

وقال ستيف سيمز قائد فرقة الإطفاء في روكبورت "ما زلنا غير قادرين على الحركة، سمعنا بأمور كثيرة لكننا لم نتأكد منها لأننا لم نرها، لكنننا ندرك أن هناك الكثير من المشاكل بانتظار الحل".

ويمكن أن تواجه مدينة هيوستون الغنية بالنفط أمطارا قد تصل إلى 20 بوصة في الأيام القادمة.

وقال متحدث باسم خدمات الإغاثة لبي بي سي إن على السكان ان يبقوا في منازلهم.

وقد أعاق الإعصار إنتاج النفط في خليج المكسيك وكذلك حركة النقل الجوي.

يذكر أن حوالي 45 في المئة من النفط في الولايات المتحدة يجري تكريره في خليج المكسيك.

وقد انخفض إنتناج النفط بنسبة 20 في المئة استعدادا لقدوم الإعصار، ويخشى أن ذلك قد أدى إلى ارتفاع الأسعار.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة