الرئيس الفرنسي ماكرون يختار نيمو "الكلب الأول" في قصر الإليزيه

ماكرون والعضو الجديد في الحاشية مصدر الصورة AFP

انضم إلى حاشية الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، كلب أسود يدعى نيمو.

ويتبع ماكرون بإلحاقه هذا الكلب الصغير نسبيا الذي يبلغ نحو عامين والذي تستخدم فصيلته ذات اللون الأسود المعروفة باسم لابرادور، تقليدا يحافظ عليه الرؤساء بشرائهم كلبا يكون هو "الكلب الأول" في القصر.

ويرجع أصل نيمو إلى ملجأ إنقاذ للحيوانات، وأفادت صحيفة لو فيغارو اليومية بأن ماكرون دفع 250 يورو ثمنا له.

ويعود اسم نيمو إلى شخصية "الكابتن نيمو" قائد الغواصة نوتيلوس في رواية جول فيرن الكلاسيكية (عشرون ألف فرسخ تحت سطح البحر)، التي قيل إن ماكرون يحبها.

وبدأت مهام نيمو الرسمية بالفعل، إذ رافق ماكرون في استقباله وترحيبه برئيس النيجر محمدو إيسوفو.

واشترى ماكرون وزوجته بريجيت، نيمو الأحد من ملجأ للحيوانات في هيرميراي، في ضواحي باريس الغربية.

مصدر الصورة AFP
Image caption رئيس النيجر كان أول الضيوف الأجانب الذين استقبلهم نيمو

وكان الكلب نيمو ترك وحيدا في تول في إقليم كوريز الجنوبي، موطن الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند.

وقد اقتنى هولاند خلال ولايته في قصر الإليزيه الذي يضم حديقة شاسعة، كلبة من فصيلة نيمو تدعى فيليه. وكان الكلب الأول لهذه الفصيلة في فرنسا هدية من أحد المحاربين الفرنسيين القدماء الذين يعيشون في مونتريال بكندا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة