ترامب "يلغي" برنامج العفو عن شباب المهاجرين

عدد من شباب المهاجرين في الولايات المتحدة يتظاهرون دعما لبرنامج "داكا" مصدر الصورة Reuters
Image caption العديد من شباب المهاجرين المسجلين في برنامج "داكا" نظموا مظاهرات في الشوارع للدفاع عنه

قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء برنامج يوفر الحماية للمهاجرين القاصرين الذين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية حينما كانوا أطفالا، حسبما أفادت تقارير.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر أن ترامب سيمنح الكونغرس ستة أشهر لصياغة تشريع بديل لبرنامج "العمل المؤجّل للطفولة الوافدة" والمعروف اختصارا بـ (داكا).

ويُعتبر هذا القرار، الذي ورد للمرة الأولى في صحيفة "بوليتيكو"، حلا وسطا في ظل الدعم القوي لهذا البرنامج.

لكن المصادر حذرت من أن ترامب قد يغير رأيه، ومن المقرر أن يعلن قراره في هذا الشأن رسميا يوم الثلاثاء.

ويمنع هذا البرنامج، الذي أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، ترحيل مئات الآلاف من القاصرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة بطرق غير مشروعة، ويسمح لهم بالبقاء للعمل أو الدراسة.

اقرأ أيضا: الانتخابات الأمريكية: هل يلتزم ترامب بوعوده بشأن المهاجرين؟

وذكرت "بولويتيكو" أن البيت الأبيض أبلغ رئيس مجلس النواب، بول ريان، بقرار الرئيس صباح الأحد.

ودعا ريان الرئيس ترامب الأسبوع الماضي إلى عدم إلغاء البرنامج، مؤكدا أنه سيجعل العديد من القاصرين يواجهون "مصيرا غامضا".

وقال: "هؤلاء صغار لا يعرفون دولة أخرى، ونقلهم آباؤهم هنا ولا يعرفون وطنا آخر."

وريان هو واحد من بين عدد متزايد من النواب الجمهوريين وقادة الأعمال الذين عارضوا إلغاء البرنامج.

وكان الرئيس ترامب قد اتخذ موقفا متشددا إزاء الهجرة خلال حملته الانتخابية، وقال إنه يعتزم "إلغاء" برنامج "داكا" بشكل فوري.

لكنه يقول منذ ذلك الحين إنه واجه "صعوبة كبيرة جدا" في هذه القضية.

وأوضح أنه يعتزم إظهار "تعاطف كبير" في التعامل مع من وصفهم في كثير من الحالات "بالأطفال الرائعين."

اقرأ أيضا: التايمز: المهربون يستعملون فيسبوك لابتزاز عائلات المهاجرين

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد أعلن سابقا تعاطفه مع شباب المهاجرين

ويُنظر إلى قرار منح الكونغرس ستة أشهر لصياغة تشريع بديل لبرنامج "داكا" على أنه حل وسط، بعد أن دعا نواب جمهوريون وقادة أعمال من شركات كبرى، بينها غوغل وجنرال موتورز وميكروسوفت، الرئيس ترامب إلى الإبقاء على البرنامج.

ووجهت هيلاري كلينتون، المرشحة السابقة للرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي، الشكر لصغار المهاجرين الذين يُطلق عليهم "الحالمون"، وأشادت بإسهاماتهم في المجتمع الأمريكي.

وقالت كلينتون في تغريدة على موقع تويتر يوم الأحد: "الشكر لشجاعة وعزيمة الحالمين (صغار المهاجرين)، لقد سمح (برنامج) داكا لآلاف الصغار بالمساهمة في مجتمعنا، ونحن أفضل حالا بوجودهم."

ما هو برنامج داكا؟

يوفر برنامج "داكا" الحماية لنحو 750 ألف شخص في الولايات المتحدة من الترحيل، ويمنحهم تصاريح مؤقتة للعمل والدراسة.

ومن أجل التسجيل في البرنامج، يجب على المتقدمين الذين تقل أعمارهم عن 30 عاما تقديم بياناتهم الشخصية لوكالة الأمن القومي الأمريكية.

ويخضع المتقدمون أيضا لتحريات من مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" عن خلفياتهم، ويجب أن يكون لديهم سجل جنائي نظيف سواء أكانوا في المدرسة، أو تخرجوا حديثا، أو أدوا الخدمة العسكرية بشكل مشرف.

وبموجب هذا البرنامج، توافق الحكومة الأمريكية على "تأجيل" أي إجراء يتعلق بوضعهم كمهاجرين لمدة عامين.

ومعظم المهاجرين الصغار في الولايات المتحدة ينحدرون من المكسيك ودول أخرى في أمريكا اللاتينية.

المزيد حول هذه القصة