موسكو: الرحلات الجوية الروسية إلى مصر "قد تُستأنف خلال شهر"

حطام الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء مصدر الصورة AFP
Image caption تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء أعلن مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية

قال وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، إن شركات الطيران الروسية قد تستأنف رحلاتها الجوية إلى مصر خلال شهر، وذلك عقب توقيع بروتكول خاص لاستئناف الرحلات.

وعلقت موسكو في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 الرحلات الجوية الروسية إلى مصر في أعقاب تحطم طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 224 شخصا.

وفي تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، قال سوكولوف إن شركات الطيران الروسية جاهزة "معنويا" لاستئناف الرحلات.

لكنه استدرك أن "الأمر قد لا يستغرق وقتا طويلا لاتخاذ القرار النهائي".

وجاء قرار موسكو بإيقاف الرحلات بعد الإعلان عن تحقيقات بريطانية وأمريكية ذهبت إلى أن هناك "احتمالا كبيرا" أن قنبلة مزروعة على متن الطائرة تسببت في تحطمها.

وفي فبراير/ شباط 2016، أقر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بأن إسقاط طائرة الركاب الروسية كان نتاج عمل إرهابي.

وأعلنت بريطانيا وشركت طيران عالمية أخرى آنذاك إيقاف رحلاتها من منتجع شرم الشيخ وإليه.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء مسؤوليته عن إسقاطها، وأضاف في تسجيل صوتي نشر على شبكات التواصل الاجتماعي أنهم ليسوا ملزمين بتحديد الكيفية التي استخدوها.

وتعتبر مصر إحدى الدول المفضلة للسياح الروس لقضاء العطلات، ويقدر عدد الروس الذين زاروا مصر خلال عام 2014 بنحو 3 ملايين سائح.

وتسعى مصر منذ فترة طويلة إلى إقناع الروس بأن تدابير الأمن في مطاراتها باتت مضمونة.

وتشترط موسكو تحسين إجراءات الأمن في المطارات المصرية قبل موافقتها على استئناف الرحلات الجوية بين البلدين.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة