سجن رجل أعمال أمريكي عرض "مكافأة مقابل خصلة من شعر هيلاري كلينتون"

مارتن شكريلي مصدر الصورة Getty Images
Image caption لطالما دخل شكريلي في صدام مع منتقديه على مواقع التواصل الاجتماعي

قضت محكمة أمريكية بسجن قطب صناعة الأدوية السابق، مارتن شكريلي، بسبب عرضه على فيسبوك 5 آلاف دولار لمن يحضر خصلة من شعر وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون.

وقالت القاضية كيو ماتسوموتو إن ما كتبه شكريلي أظهر أنه خطر على الأمن العام.

وينتظر شكريلي، المدير التنفيذي السابق لشركة "تورينغ" لصناعة الأدوية، حكما في قضية أخرى تتعلق باتهامات بالاحتيال.

وكان شكريلي قد أطلق سراحه بكفالة قدرها 5 ملايين دولار بعد إلقاء القبض عليه عام 2015.

ووُصف شكريلي، البالغ 34 عاما، آنذاك بأنه "أكثر شخص مكروه في أمريكا" عندما رفعت شركته سعر دواء يستخدمه مرضى الإيدز بنسبة كبيرة.

وفي أغسطس/ آب 2017، أدانت هيئة محلفين في نيويورك شكريلي بثلاث جرائم احتيال في مجال الأوراق المالية، وبرأته من خمس جرائم أخرى.

وخضع قطب صناعة الأدوية للمحاكمة في تهم طالت شركة "تورينغ" التي كان يرأسها، وصندوق تحوط كان يديره.

ويوم الأربعاء، قضت ماتسوموتو بأن تعليق شكريلي على فيسبوك في الرابع من سبتمبر/ أيلول، المنشور قبل وقت وجيز من قيام كلينتون بجولة للترويج لأحد كتبها، أظهر أنه يشكل خطرا.

مصدر الصورة AFP
Image caption كلينتون تقوم بجولة للترويج لكتاب لها عن الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة

وقال شكريلي، الذي لطالما دخل في صدام مع منتقديه على مواقع التواصل الاجتماعي، إن منشوره الذي حُذف لاحقا يرقى إلى حد السخرية.

وقال محامي شكريلي، بنيامين برافمان : "نحن محبطون إحباطا شديدا".

وأضاف: "نعتقد بأن المحكمة توصلت إلى حكم خاطئ. لكنها قاضية، والآن سنتعايش مع هذا القرار".

وسيوضع شكريلي، الذي يواجه حكما بالسجن لمدة 20 عاما بعد إدانته بالاحتيال الشهر الماضي، في حجز احتياطي حتى جلسة الاستماع النطق بالحكم، التي حددتها المحكمة في يناير/ كانون الثاني.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة