قوات كردية مدعومة امريكيا تتهم روسيا بشن غارات ضد مقاتليها

مصدر الصورة AFP/getty
Image caption أحمد أبوخوله رئيس مجلس دير الزور العسكري التابع "لقوات سوريا الديمقراطية"

قال مسؤولون في "قوات سوريا الديمقراطية" إن مواقع لهم تعرضت لغارات جوية من مقاتلات روسية ومقاتلات تابعة لنظام الأسد في شرق سوريا فجر السبت.

وأكدت "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتكون بالأساس من مقاتلين أكراد وبعض المقاتلين العرب والذين يتلقون الرواتب والسلاح والغطاء الجوي من الولايات المتحدة إنها كانت تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكدت قيادة القوات إن مقاتليها رفضوا السماح لقوات موالية لروسيا بعبور الضفة الغربية لنهر الفرات عند مدينة دير الزور لكن الغارات الجوية استهدفت مواقعهم وتبع ذلك عبور القوات الموالية لروسيا النهر.

ونقلت رويترز عن أحمد أبو خوله رئيس مجلس دير الزور العسكري الذي يقاتل تحت لواء "قوات سوريا الديمقراطية" إن الضربات أسفرت عن إصابة ثمانية من مقاتلي القوات.

وأشار أبوخوله إلى أن الطائرات انطلقت من أراض تحت سيطرة القوات الموالية للنظام وقصفت مواقع في منطقة الصناعية على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

ويتعرض مقاتلوا تنظيم الدولة الإسلامية لهجومين منفصلين في دير الزور الاول من جانب |قوات سوريا الديمقراطية" لتي تعمل تحت القيادة الأمريكية والثاني من جانب القوات النظامية والقوات المتحالفة معها والتي تعمل بغطاء جوي وتنسيق كامل مع روسيا.

المزيد حول هذه القصة