إضافة مواطني كوريا الشمالية وتشاد وفنزويلا إلى قرار حظر السفر للولايات المتحدة

مصدر الصورة Reuters

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا بإضافة مواطني كوريا الشمالية وفنزويلا وتشاد إلى حظر السفر المثير للجدل إلى الولايات المتحدة.

ويشمل قرار الحظر أيضا مواطني خمس دول عربية وإسلامية هي إيران وليبيا وسوريا واليمن والصومال.

وقال البيت الأبيض إن القيود الجديدة جاءت بعد مراجعة للمعلومات المتبادلة بين الإدارة الأمريكية وحكومات أجنبية.

وذكرت وكالة رويترز أن القرار الجديد ، الذي يدخل حيز التنفيذ في الثامن عشر من أكتوبر / تشرين الأول المقبل، استثني مواطني السودان.

ولن يتأثر بالقرار الجديد أولئك الذين حصلوا مسبقا على تأشيرات دخول.

وقال ترامب عقب إصداره القرار في وقت متأخر الأحد إن "من أولوياتي أن أجعل أمريكا آمنة. لن نسمح لهؤلاء بدخول بلدنا".

وبحسب القرار الجديد، يطبق الحظر على المسؤولين الحكوميين في فنزويلا وأفراد عائلاتهم.

وكان قرار ترامب الأصلي بحظر السفر قد أثار جدلا واسعا نظرا لأنه تضمن مواطني 6 دول ذات أغلبية مسلمة واعتبر حظرا "ضد المسلمين".

وكانت محاكم أمريكية قد أوقفت العمل بالأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب لكن الإدارة الأمريكية تقدمت بطلبين عاجلين بضرورة إلغاء تلك الأحكام الصادرة عن المحاكم.

وستفصل المحكمة العليا الأمريكية الشهر المقبل في قرار الحظر إما بوقفه أو تفعيله وإلغاء الأحكام السابقة.

وينظر إلى القرار الجديد بأنه يتعامل مع كل دولة على حدة بحسب تعاونها مع الإدارة الأمريكية، إذ يقول البيت الأبيض إن الحظر يشمل كوريا الشمالية لأنها لم تتعاون مع الحكومة الأمريكية بأي شكل، وتتقاعس عن تلبية كافة متطلبات تبادل المعلومات".

وفيما يتعلق بتشاد، فيقول البيت الأبيض إنها شريك مهم في حملة مواجهة الإرهاب ولكنها لم تشارك الولايات المتحدة معلومات خاصة بالإرهاب.

وفي ملحق تفصيلي لقرار ترامب، قال البيت الأبيض إن العراقيين سيخضعون لفحص إضافي لدخول الولايات المتحدة لكنهم لن يواجهوا قيودا بسبب الشراكة والتعاون بين البلدين في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة