اختيار موغابي "سفيرا للنوايا الحسنة" لمنظمة الصحة العالمية

مصدر الصورة AFP/GETTY
Image caption قال منتقدو موغابي إنه خلال حكمه لزيمبابوي تدهورت خدمات الصحة العامة

عينت منظمة الصحة العالمية رئيس زيمبابوي روبرت موغابي "سفيرا للنوايا الحسنة" للمساعدة في التصدي للأمراض غير المعدية.

وأثنى الدكتور تدروس أدوموم غبريسوس، المدير الجديد لمنظمة الصحة العالمية، على زيمبابوي لاهتمامها بالصحة العامة.

ولكن منتقدوه يقولون إنه خلال حكم موغابي لزيمبابوي الذي دام 37 عاما تدهورت خدمات الصحة العامة في البلاد، مع عدم حصول العاملين في المجال الصحي على رواتبهم وعدم توفر الأدوية.

ويعد غبريسوس، وهو أثيوبي، أول أفريقي يتولى رئاسة منظمة الصحة العالمية، وقد جاء تعيينه بتفويض للتصدي لما "يُنظر إليه على أنه تسييس للمنظمة".

مصدر الصورة AFP/GETTY
Image caption اختير تدروس لإجراء إصلاحات في منظمة الصحة العالمية

ويخلف غبريسوس مارغريت تشان، التي تركت المنصب في يونيو / حزيران الماضي بعد 10 سنوات قضتها مديرة للمنظمة.

وتقول إيموجين فوكس مراسلة بي بي سي في جنيف إن تعيين روبرت موغابي سيثير التعجب بين أعضاء منظمة الصحة العالمية والدول المانحة لها.

وتضيف أن منصب سفير النوايا الحسنة منصب فخري لحد كبير، ولكن رمزية منح المنصب لرجل يرى منتقدوه أن زعامته للبلاد تزامنت مع انهيار نظام الصحة العامة ومع خروقات كبيرة في حقوق الإنسان سيكون أمرا لا يبحظى بتأييد كبير.

المزيد حول هذه القصة