عضوان جمهوريان في مجلس الشيوخ الأمريكي يهاجمان ترامب

بوب كروكر ودونالد ترامب وجيف فليك مصدر الصورة AFP/Reuters

هاجم جيف فليك ، العضو الجمهوري مجلس الشيوخ الأمريكي، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب معلنا أنه لن يسعى إلى الترشيح لعضوية المجلس في دورته المقبلة.

وانضم فليك بذلك إلى عضو آخر في مجلس الشيوخ هو بوب كوركر. الذي انتقد ترامب ودخل في خلاف معه

وقال فليك، السيناتور عن ولاية أريزونا، إن وجود "سلوك متهور ومخز وغير وقور" على رأس الحكومة الأمريكية أمر خطر على الديمقراطية.

وسبق لترامب أن وصف فليك بأنه "سام".

وقبل أن يؤكد قراره في كلمة أمام مجلس الشيوخ، قال فليك في حديث لصحيفة "أريزونا ريببلك" "ليس ثمة مكان لجمهوريين من أمثالي في مناخ التوجه الحالي للحزب الجمهوري".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption جيف فليك عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا

وقال فليك في كلمته إنه لا يحبذ انتقاد الرئيس، لكنه يشعر إنها "قضية واجب وضمير".

واضاف "لا ينبغي أبدا أن نعد التقويض المقصود والمنظم لمثلنا ومعاييرنا الديمقراطية أمرا 'عاديا'".

وأكمل "لدي أطفال وأحفاد يجب أن أكون مسائلا أمامهم، لذا لن أكون متواطئا، سيدي الرئيس".

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، سارة ساندرز، لقد كان التنحي "خطوة جيدة" من فليك ، مشيرة إلى أنه لن ينجح في إعادة انتخابه.

خروج فليك بشروطه الخاصة

انتوني زوركر، بي بي سي نيوز، واشنطن

يواجه عضو مجلس الشيوخ الحالي، جيف فليك معركة شاقة في حملة إعادة انتخابه العام المقبل، ليس من جراء مواجهته مع منافس ديمقراطي قوي، بل لأن الحزب الجمهوري نفسه قد تحول وتبنى سياسة مختلفة عن توجهه.

لقد وجد نفسه في خلافات مع دونالد ترامب والحركة الوطنية والشعبوية التي جاءت به إلى السلطة، وفي مواجهة منافس من الجناح اليمني يحظى بدعم من مستشار ترامب السابق وعراب حملته الانتخابية، ستيف بانون.

وهكذا، فإن أرقام استطلاعات رأي الناخبين تشير، بشكل غير رسمي، إلى أنه قد يخسر موقعه، لذا قرر فليك أن يخرج بشروطه الخاصة.

وقد بات أمرا معتادا جدا وأقرب إلى "الكليشيه" أن يعلو صوت منتقدي ترامب من الجمهوريين في نهاية حياتهم المهنية السياسية أو قرب ذلك.

بيد أن حالة فليك مختلفة، إذ ليس خياره الشخصي إنهاء مشواره السياسي في مجلس الشيوخ، بل خيار قوى خارج سيطرته. لقد كان منتقدا مفوها لترامب، وقريبا سيجد نفسه بعيدا عن عمله.

___________________________________________________________________________________

وقد سارع السيناتور جون ماكين، أحد نقاد ترامب البارزين، إلى توجيه تحية إلى فليك في تغريدة على تويتر.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية، ميتش ماكونيل، لقد "شهدنا خطابا من رجل رائع جدا".

مصدر الصورة Getty Images/EPA
Image caption ظل فليك لوقت طويل معارضا مفوّها لترامب ورفض تأييده خلال حملته الانتخابية الرئاسية

وقد ظل فليك لوقت طويل معارضا مفوّها لترامب، رافضا تأييده خلال حملته الانتخابية الرئاسية.

وعلى الرغم من التزامه بالتصويت مع إجماع الحزب، إلا أن وجهات نظره المعتدلة نسبيا وانتقاداته لتوجه الجمهوريين تحت إدارة ترامب تركته بعيدا عن التوافق مع جمهور الناخبين الذين صوتوا لترامب.

ومن جانبه، ظل ترامب لزمن طويل يرغب في التخلص من فليك، بل وعرض صرف ملايين الدولارات من ماله الخاص لكي لا يفوز في الانتخابات التمهيدية.

وفي سلسلة مقابلات تلفزيونية في وقت سابق اليوم، اتهم كوركر الرئيس بالكذب، مضيفا أنه حط من قدر الولايات المتحدة وأضعف مكانتها في العالم.

وقد رد ترامب في تغريدة على موقع تويتر واصفا عضو مجلس الشيوخ عن ولاية تينيسي بأنه "خفيف" و"لا يستطيع ضمان إعادة انتخابه". وقد أعلن كروكر بدوره أنه لايسعى لخوض الاننتخابات لدورة جديدة في السنة المقبلة.

وقد ألقى هذا الخلاف بظلاله على سعي ترامب للحصول على دعم لمقترحه بتخفيض الضرائب. وقد التقى مع أعضاء جمهوريين في اجتماع على مأدبة غداء من أجل ذلك.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة