زعيم كتالونيا المقال كارلس بوجديمون يسلم نفسه للشرطة في بروكسل

مصدر الصورة AFP/Getty Images

سلم الزعيم الكتالوني المقال كارلس بوجديمون و4 مستشارين سابقين أنفسهم للشرطة في بروكسل، حسب تصريح النائب العام في العاصمة البلجيكية.

وأضاف النائب العام أن قاضي التحقيق سيقرر بحلول الاثنين إن كان سينفذ أمر الاعتقال الصادر عن قاض إسباني الجمعة.

وكان بوجديمون قد لجأ إلى بروكسل بعد أن فرضت مدريد حكما مباشرا على إقليم كتالونيا عقب إجراء استفتاء على استقلال الإقليم.

وقال بوجديمون إنه لن يعود إلى إسبانيا إلا في حال ضمان محاكمة عادلة له.

وتلاحق مدريد بوجديمون ومساعديه بتهم التمرد والتحريض وسوء استخدام المال العام وخيانة الثقة.

والمستشارون الذين سلموا أنفسهم مع بوجديمون هم ميرتسيل سيريت (وزير الزراعة السابق) وأنتوني كومين (وزير الصحة السابق) ولويس بويغ (وزير الثقافة السابق) وكلارا بونساتي (وزيرة التعليم السابقة).

وسلم الجميع أنفسهم للشرطة الاتحادية في التاسعة والربع بالتوقيت المحلي اليوم الأحد، حسب ما صرحت به جيل ديجمبي المتحدثة باسم المدعين العامين في بلجيكا.

وسوف تعقد للمجموعة جلسة استماع أمام قاضي التحقيق الذي سيتخذ قرارا خلال 24 ساعة فيما إذا كان سيحتجزهم أو يطلق سراحهم بشروط أو بكفالة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة