تحطم طائرة عسكرية أمريكية "لأسباب غامضة " قبالة سواحل اليابان

حاملة الطائرات "يو إس إس رونالد ريغن" مصدر الصورة Reuters
Image caption الطائرة كانت تقل ركابا إلى حاملة الطائرات "يو إس إس رونالد ريغن"

تحطمت طائرة تابعة للقوات البحرية الأمريكية، كانت تقل 11 راكبا وأفراد الطاقم، قبالة سواحل اليابان.

وقالت البحرية الأمريكية، في بيان، إن سبب التحطم غير معلوم، وفرض حظر على نشر أسماء من كانوا على متن الطائرة، لكن البحرية أبلغت أقاربهم.

كانت الطائرة المنكوبة في طريقها إلى حاملة الطائرات الأمريكية "يو إس إس رونالد ريغن" في بحر الفلبين.

وتعرضت سفن تابعة للجيش الأمريكي لعدد من الحوادث في شرق آسيا خلال الأشهر الأخيرة.

وفي أغسطس/ آب، فقدت القوات البحرية الأمريكية عشرة من عناصرها عندما اصطدمت المدمرة الأمريكية "يو إس إس جون ماكين" بحاوية بالقرب من سنغافورة.

وفي يونيو/ حزيران، اصطدمت المدمرة الأمريكية "يو إس إس فيتزجيرالد" بسفينة شحن قبالة سواحل اليابان، ما خلف سبعة قتلى.

وفي حادثتين لم يقع فيهما قتلى، ارتطمت المدمرة "يو إس إس أنتيتام" بالقاع قرب قاعدتها في اليابان في يناير/ كانون ثان.

وفي مايو/ آيار، اصطدمت المدمرة "يو إس إس ليك تشامبلين" بسفينة صيد تابعة لكوريا الجنوبية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة