نائب رئيس جنوب فريقيا يعتقد بصدق تهمة اغتصاب وُجهت للرئيس زوما

جاكوب زوما مصدر الصورة Getty Images
Image caption أصبح جاكوب زوما رئيسا لجنوب أفريقيا بعد 3 سنوات من تبرئته من تهمة الاغتصاب

قال كيريل رامافوسا، نائب الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما، إنه يعتقد أن المرأة التي اتهمت زوما باغتصابها قبل عقد كانت صادقة.

وأوضح رامافوسا، المتنافس على خلافة الرئيس جاكوب زوما في رئاسة حزب المؤتمر الوطني الحاكم، متحدثا لمحطة إذاعية محلية "نعم، سأصدقها".

وفي عام 2006 وجدت محكمة أن زوما غير مذنب في تهمة اغتصاب فزكيل كوزوايو، ابنة صديق قديم لعائلة زوما.

وقال في حينها إنها وافقت على ممارسة الجنس معه.

ويتنافس رامافوسا مع زوجة زوما السابقة نكوسازانا دلاميني- زوما على رئاسة الحزب الحاكم فب سباق الذي يبدأ السبت المقبل.

وسيصبح الفائز برئاسة الحزب بموقع أفضل يمهد لأن يتبوأ رئاسة البلاد في عام 2019.

وامتدح رامافوسا في المقابلة الإذاعية شجاعة كوزوايو في رفعها القضية إلى المحكمة، قائلا: "أعرف أنه من الصعب والمؤلم بالنسبة لامرأة أن تستجمع شجاعتها وتقول ' نعم لقد اغتصبت’ قد يكون ذلك أحد أصعب القرارات التي كان عليها اتخاذه".

وكانت كوزوايو، التي تصغر زوما بنحو 32 عاما فرت إلى خارج البلاد، وقد توفيت لاحقا بعد معاناة طويلة مع المرض، بيد أن مراسل بي بي سي في جوهانسبرغ، أندرو هاردينغ، يقول إن الجدل الذي تعلق بالقضية ظل حاضرا.

وكانت كوزوايو حاملة لفيروس أتش آي في المسبب للأيدز ،وقد أثارت شهادة زوما في المحكمة أنه اغتسل في الحمام بعد ممارسته الجنس من دون واقي مع امرأة لتجنب أي اصابة محتملة، الكثير من السخرية.

وعند تبرئة زوما قال القاضي إن "المشتكية تميل إلى اتهام رجال باغتصابها أو محاولة اغتصابها".

مصدر الصورة AFP
Image caption مظاهرة نسوية تحمل شعارات تطالب بوقف العنف ضد المرأة في جنوب أفريقيا

وقد أصدر مكتب الرئيس بيانا يقول إن "المحكمة برأت الرئيس من تهم الاغتصاب".

وأضاف "تؤكد الرئاسة على دور القانون، واستقلالية القضاء وأولوية المحاكم بوصفها الحكم النهائي بالنزاعات في المجتمع".

المتنافسون على رئاسة حزب المؤتمر الوطني

كيريل راماسوفا

  • اعتقل لمدة عامين لنشاطات مضادة لنظام الفصل العنصري، أسس نقابة عمال المناجم عام 1982.
  • ترأس اللجنة التي هيأت لاطلاق سراح نيلسون مانديلا من السجن.
  • ترك العمل بالسياسية ليتحول إلى واحد من أغنى رجال الأعمال في جنوب أفريقيا، وكان عضوا في مجلس إدارة شركة لونمين للتعدين إبان مجزرة ماريكانا عام 2012.
  • أصبح نائب رئيس جنوب أفريقيا في عام 2014.

نكوسازانا دلاميني- زوما

  • ناشطة رئيسية ضد نظام الفصل العنصري. هربت من جنوب أفريقيا لاكمال تدريبها الطبي في بريطانيا.
  • التقت زوما عندما كانت تعمل طبيبة في سوازيلاند، وقد تطلقا بعد زواج دام 16 عاما في عام 1998.
  • رفضت عرضا للحلول محل زوجها السابق في منصب نائب الرئيس في عام 2005 بعد ابعاده منه.
  • ترأست مفوضية الاتحاد الأفريقي من عام 2012 الى 2016.
  • ُتنافس نكوسازانا دلاميني- زوما لتكون أول امرأة تقود جنوب أفريقيا.

المزيد حول هذه القصة