تيريزا ماي: بريطانيا على طريق الخروج من الاتحاد الأوروبي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مصدر الصورة Reuters

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن بريطانيا في طريقها للخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك عقب وصولها إلى بروكسل بعد يوم واحد من هزيمتها في البرلمان.

وأضافت ماي أنها "شعرت بخيبة أمل "حول مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أنه -المشروع- ما زال "يحرز تقدما".

وأيد معارضون من حزب المحافظين اقتراحاً يمنح المشرعين سيطرة أكبر على الاتفاق النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يوافق القادة الأوروبيون على بدء المرحلة الثانية من المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقالت المفوضية الأوروبية إن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد حققت تقدما كافيا، مما يمهد الطريق لإجراء محادثات حول العلاقات المستقبلية بين لندن والاتحاد الأوروبي حول الأمن والتجارة.

تيريزا ماي تخسر تصويتا حاسما في البرلمان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

ماي تبرم اتفاقا أوليا بشأن شروط انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي

وصرحت ماي خلال حفل عشاء حضرته الخميس في بروكسل إنها "تريد التوصل إلى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل تدريجي، كما أنها "تريد البدء في المرحلة الثانية من هذه المحادثات بشكل "خلاق ومبتكر".

ورداً على سؤال اذا ما كانت سوف تقدم تنازلات للفوز بأصوات المتمردين في حزبها، قالت ماي لبي بي سي إن " الحكومة حصلت حتى الآن على 35 صوتاً من أصل 36 صوتاً حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وخسرت ماي التصويت بأربعة أصوات عندما قرر النواب على إجراء تعديل في مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ووصف زعيم المعارضة، جيريمي كوربن، هذه الخسارة بأنها "إهانة لسلطة" تيريزا ماي، خاصة أنها جاءت عشية انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي التي يناقش فيها القادة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واتهم منتقدون أصحاب التعديلات، التي ساندها ناشطون في حملة "البقاء"، بمحاولة "إفساد" خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ووضع الأغلال في يد الحكومة.

وتأتي قمة هذا الأسبوع بعد توصل ماي إلى اتفاق مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي حول التسوية المالية وحقوق المواطنين والحدود الايرلندية بعد خروج بريطانيا من التكتل في مارس/أذار في عام 2019.

وتستمر قمة بروكسل لمدة يومين، ومن المتوقع أن يعلن قادة الاتحاد الأوروبي موافقتهم لانتقال مفاوضات البريكست من قضايا تسوية شروط مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي إلى العمل على صياغة شكل العلاقات المستقبلية بينهما.

المزيد حول هذه القصة