وفاة الملياردير الكندي باري شيرمان وزوجته في "ظروف غامضة"

هوني وباري شيرمان مصدر الصورة Reuters
Image caption هوني وباري شيرمان كانا مشهورين بتمويل الأعمال الإنسانية والخيرية

عثر على جثماني ملياردير كندي وزوجته في منزلهما بمدينة تورونتو في ظروف وصفتها الشرطة بـأنها "مريبة".

وقالت تقارير إعلامية إن جثة الملياردير باري شيرمان وزوجته هوني عثر عليهما في قبو المنزل.

وكان شيرمان مؤسس ورئيس شركة "أبوتيكس" العملاقة لصناعة الأدوية الجنيسة، التي تباع في جميع أنحاء العالم.

والأدوية الجنيسة دواء يكافئ منتجا دوائيا تنتجه علامة تجارية، وغالبا ما يتم تسويقه باسمه الكيميائي دون أي إعلانات تجارية وتباع عادة بأسعار منخفضة نظرا لسقوط حقوق الملكية عنها.

وكان شيرمان واحدا من أثرى أثرياء كندا وشخصية بارزة في الأعمال الإنسانية والخيرية.

ولم تدل الشرطة سوى بقليل من التفاصيل ولم تؤكد هوية الجثتين، لكن بعض الأصدقاء والمسؤولين حددوا هويتهما.

وقال وزير الصحة في أونتاريو، إريك هوسكينز، في حسابه على تويتر: "لا أجد ما أقوله الآن."

وأضاف: "صديقاي الأعزاء باري وهوني شيرمان عثر على جثتيهما. (لقد كانا) رائعين، ومحسنين بدرجة لا تصدق، ورائدين في مجال الرعاية الصحية."

وقال متحدث باسم الشرطة إن أطقم الطوارئ استدعيت إلى المنزل قبل ظهر اليوم الجمعة بقليل."

وقال الضابط ديفيد هوبكنسون إن ملابسات الوفاة تبدو مريبة ونحن نتعامل معها على هذا الأساس.

وقالت شركة أبوتيكس، في بيان: "أصيب الجميع في الشركة بالصدمة والحزن الشديدين بعد سماع هذه الأخبار، ونتوجه بمشاعرنا وصلواتنا لأسرتهما في هذا الوقت."

وأسس شيرمان أبوتيكس عام 1974، وتقول الشركة إنها الآن سابع أكبر منتج للأدوية في العالم.

وقدرت مجلة فوربس ثروة شيرمان الشخصية بنحو 3.2 مليار دولار.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة