#استجابة_لأسئلتكم: من هم الروهينجا، وهل لديهم نفط، وماذا فعل لهم الدالاي لاما؟

الروهينجا مصدر الصورة AFP/GETTY IMAGES
Image caption لاجئو الروهينجا ينتظرون المساعدات في مخيم في كناف على الحدود البنغالية مع ميانمار

وصلنا العديد من أسئلة متابعينا حول أزمة الروهينجا وميانمار وذلك بعد إعلان منظمة أطباء بلا حدود أن أكثر من 6700 من مسلمين الروهينجا قتلوا بعد شهر من اندلاع العنف في ميانمار في أغسطس/ آب الماضي، وبعد فحص وتدقيق هذه الأسئلة اخترنا 6 منها تلقي الإجابة عليها الضوء على جوانب عديدة لهذه المسألة.

من هم الروهينجا؟

  • الروهينجا مجموعة عرقية تمثل أقلية في ميانمار، ويبلغ عددهم نحو مليون نسمة ويعيشون في ولاية راخين الساحلية الغربية ويمثلون ثلث سكان الولاية. ويقولون إنهم ينتمون إلى نسل التجار العرب والجماعات الأخرى التي وفدت إلى المنطقة قبل أجيال. لكن الحكومة في ميانمار تحرمهم من الحصول على الجنسية، وترى أنهم مهاجرون غير قانونيين من بنغلاديش، وهذا هو رأي كثير من السكان في ميانمار. كما أنهم يحرمون أيضا من ملكية الأراضي والتصويت والسفر ويعانون من القمع والاضطهاد والقتل على يد الجيش وقد هرب مئات الآلاف منهم لتايلاند وبنغلاديش التي يرتبطون بها عرقيا.

هل يوجد نفط في ولاية راخين التي يعيش فيها الروهينجا؟

  • ولاية راخين غنية بالثروات الطبيعية ويوجد فيها نفط وفحم كما أنها منتج رئيسي للخضروات والفواكه في ميانمار.

هل تحتل ميانمار ولاية راخين؟

  • ولاية راخين جزء من ميانمار، واسم الولاية القديم أراكان وهي موطن الروهينجا. ورغم ثراء الولاية بالموارد الطبيعية المتنوعة إلا أن غالبية السكان يعانون الفقر.

هل هناك مقاومة مسلحة من قبل الروهينجا ضد جيش ميانمار؟

  • "جيش إنقاذ روهينجا أراكان" في ولاية راخين، شمالي ميانمار،أعلن أنه يقاتل دفاعا عن أقلية الروهينجا المسلمة، ويقود هذا الفصيل المسلح عطاء الله، الذي يصدر أحيانا رسائل بالفيديو يكشف فيها عن مواقف جماعته إزاء التطورات في ولاية راخين. وتشير التقارير إلى ضعف تجهيزات هذا الفصيل.

ماذا فعل المجتمع الدولي إزاء أزمة الروهينجا؟

  • تعتبر الأمم المتحدة الروهينجا أكثر أقلية في العالم تتعرض للظلم. واتهمت المنظمة الدولية قوات الأمن في ميانمار بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك القتل الجماعي والاغتصاب تحت تهديد السلاح، والضرب المبرح، وقتل الأطفال. ووردت هذه الاتهامات في تقرير انطوى على أدلة قوية جمعتها الأمم المتحدة بناء على مقابلات أجرتها مع أكثر من 200 لاجئ من أقلية الروهينجا فروا من ميانمار إلى بنغلاديش.

ماذا فعل الدالاي لاما الأب الروحي للبوذية إزاء أزمة الروهينجا؟

  • أعرب الدلاي لاما في تصريحات في سبتمبر/ أيلول الماضي عن حزنه إزاء معاناة الروهينجا مناشدا حل الأزمة سلميا. ودعا الدالاي لاما زعيمة ميانمار أونغ سان سوتشي إلى "مد يدها لجميع طوائف المجتمع في محاولة لاستعادة العلاقات الودية".

هل يمكن إعادة توطين الروهينجا في بنغلاديش؟

  • بنغلاديش تعتبر الروهينجا جزءا من شعب ميانمار وترى أن مشكلتهم تهم المجتمع الدولي كله وليس بنغلاديش فحسب وفي هذا الإطار كانت الشيخة حسينة، رئيسة وزراء بنغلاديش قد قالت إنه ما كان ينبغي لحكومة ميانمار أن تدع الجيش وقوات الشرطة تهاجم القرويين من مسلمي الروهينجا. ووجهت الشيخة حسينة رسالة إلى زعيمة ميانمار، أونغ سان سو تشي، مطالبة ميانمار بإعادة اللاجئين مرة أخرى، لأنهم من "شعبها". كما نددت الشيخة حسينة بمتمردي الروهينجا بسبب دورهم في استمرار دورة العنف.

ما هي الأسئلة التي تدور بأذهانكم عن أزمة الروهينجا وميانمار؟

مواضيع ذات صلة