رئيس وزراء اسبانيا راخوي يرفض دعوة بوجديمون للحوار في بروكسيل

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يتضح بعد ما إذا كان الرئيس الكتالوني المعزول سوف يعاد إلى منصبه أو سيعود إلى إسبانيا بعد نيتجة الانتخابات البرلمانية في الإقليم

كيف جاءت النتائج؟

وأظهر فرز إجمالي الأصوات تقريبا اقتراب أحزاب معا من أجل كتالونيا، اليسار الجمهوري في كتالونيا، والوحدة الوطنية من الفوز بحوالي 70 مقعدا في البرلمان الجديد.

وحصل حزب المواطنين، المعارض للانفصال، منفردا على25.3 في المئة من الأصوات، ما يمنحه 37 مقعدا برلمانيا من إجمالي 135 مقعدا برلمانيا.

وقالت إنيس أيريميداس، زعيم الحزب، لبي بي سي إن حزبها "انتصر"، لكن تشكيل الحكومة سوف ينطوي على قدر من الصعوبة، مؤكدة أن حزبها سوف "يحاول" التعامل مع هذا الموقف.

وفاز حزب الشعب بثلاثة مقاعد، ما يشير إلى فقده 11 مقعدا مقارنة بعدد أعضائه في البرلماني السابق.

وارتفع الإقبال على صناديق الاقتراع في كتالونيا إلى حوالي 80 في المئة، ما يعكس إقبالا غير مسبوق في تاريخ الانتخابات البرلمانية في كتالونيا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة