نقل رئيس بيرو السابق ألبرتو فوجيموري من السجن إلى المستشفى

ألبرتو فوجيموري مصدر الصورة EPA
Image caption ألبرتو فوجيموري يظل شخصية مثيرة للانقسام في بيرو

نقل رئيس بيرو السابق، ألبرتو فوجيموري، من السجن إلى المستشفى بسبب انخفاض في ضغط دمه واضطراب نبضات قلبه.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن طبيبه المعالج إن أطباء القلب المتخصصين قالوا إن فوجيموري في حاجة إلى عناية طبية عاجلة.

ويقضي فوجيموري، الذي تولى الحكم في الفترة من 1990 إلى 2000، عقوبة بالسجن 25 عاما لإدانته بانتهاك حقوق الإنسان.

ويحظى فوجيموري بإعجاب بعض البيروفيين لتصديه للمتمردين الماويين، بينما يعتبره معارضوه ديكتاتورا فاسدا.

وفي عام 2007، حكم على فوجيموري بالسجن ست سنوات لإدانته بتلقي رشاوى وسوء استخدام السلطة.

وفي عام 2009، حكم عليه بالسجن مدة 25 عاما بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها خلال فترة رئاسته، من بينها التصريح بعمليات قتل نفذتها فرق للموت.

وخلال الأعوام الأخيرة، نقل الرئيس السابق إلى المستشفى عدة مرات بسبب مشاكل صحية متنوعة.

وكانت آخر حادثة صحية بعد أيام من مساعدة أنصار فوجيموري في الكونغرس الرئيس بيدرو بابلو كوكزينسكي في تفادي عزله بتهم فساد مزعومة.

ويقول زعماء المعارضة إن الرئيس كان قد وعد مؤيدي فوجيموري في البرلمان بإطلاق سراحه مقابل دعمهم.

وينفي كوكزينسكي هذه الاتهامات.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة