في الدنمارك: تاجر مخدرات سيء الحظ لم يميز بين "التاكسي وسيارة الشرطة"

سيجارة محشوة مصدر الصورة PA

يقولون في الأمثال "في التأني السلامة وفي العجلة الندامة"، ولكن في هذه القصة الأمر يتجاوز الندامة إلى السجن.

فقد تلقى تاجر مخدرات في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن مفاجأة غير سارة في الكريسماس عندما قفز في سيارة أجرة حاملا ألف سيجارة محشوة بالمخدرات ليجد نفسه في سيارة شرطة.

وقالت الشرطة الدنماركية إن الرجل كان متعجلا العودة إلى منزله عندما ارتكب الخطأ القاتل.

ووقع الخطأ في ضاحية كريستيانا المعروفة بأنها مركز لتجارة المخدرات، واشتهرت في السبعينيات بأنها كانت مركزا للهيبز.

وتقول الشرطة إن الرجل قد يواجه حكما بالسجن.

وقال بيان الشرطة بهذا الشأن: " في الليلة الماضية كان تاجر مخدرات من كريستيانا متعجلا العودة لمنزله في تاكسي عندما تلقى مفاجأة كبرى وهي أنه يجلس في سيارة شرطة. وقد سعد ضابط الشرطة برؤيته حيث أنه كان يحمل نحو ألف سيجارة محشوة بالقنب المخدر".

والقنب غير مشروع في الدنمارك حيث يحظر حيازته والإتجار فيه.

وقامت الشرطة بعدة مداهمات لحي كريستيانا في الأشهر الأخيرة للبحث بشكل رئيسي عن تجار المخدرات.

مواضيع ذات صلة