البابا فرانسيس يدعو إلى حوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين يفضي إلى حل الدولتين

البابا فرانسيس يدعو في عظة أعياد الميلاد إلى إقامة دولة فلسطين إلىى جانب دولة إسرائيل مصدر الصورة Reuters
Image caption البابا فرانسيس يدعو في عظة أعياد الميلاد إلى إقامة دولة فلسطين إلىى جانب دولة إسرائيل

خصص البابا فرانسيس عظة قداس عيد الميلاد للدعوة إلى إقامة "السلام في القدس" والحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وحث البابا في عظته على "إيجاد حل عبر المفاوضات...من شأنه أن يسمح بالتعايش السلمي بين دولتين".

وأثار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جدلا كبيرا بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وصوتت أغلبية الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي دعما لقرار غير ملزم ينص على أن "أي قرارات وإجراءات تهدف إلى تغيير طابع مدينة القدس الشريف أو مركزها أو تركيبتها الديمغرافية ليس لها أي أثر قانوني، وأنها لاغية وباطلة ويجب إلغاؤها امتثالا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

ويرغب الفلسطينيون في أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة المستقبلية.

ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على القدس الشرقية، وتحتفظ جميع الدول بسفاراتها في تل أبيب، لكن ترامب أصدر تعليمات لوزارة الخارجية الأمريكية بالبدء في إجراءات نقل السفارة إلى القدس.

Image caption قبة الصخرة

المزيد حول هذه القصة