مقتل عشرات في هجوم انتحاري استهدف مركزا للشيعة في كابول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مقتل عشرات في هجوم انتحاري استهدف مركزا للشيعة في كابول

قتل 40 شخصا على الأقل وجرح 30 آخرون في هجوم انتحاري على مركز ديني وثقافي شيعي في المنطقة الغربية من العاصمة الأفغانية كابول.

وقالت وزارة الداخلية لبي بي سي إن الهجوم أعقبه انفجاران آخران في المنطقة نفسها.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم.

وقد نفذ التنظيم خلال الأشهر الأخيرة عدة هجمات على أهداف شيعية في عبر أنحاء أفغانستان.

وتظهر الصور التي نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي جثث عدد من الأشخاص في ساحة المبنى.

مصدر الصورة AFP
Image caption قوات الأمن الأفغانية طوقت المنطقة

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني أن حكومته ستظل ملتزمة بهدف "قمع واجتثاث كل الجماعات الإرهابية".

وقال بيان للرئاسة الأفغانية إن الرئيس أمر السلطات "بإجراء تحقيق كامل في الهجوم والاهتمام الجدي بالجرحى وأسر الضحايا".

وفي بيان منفصل، وصف عبد الله عبد الله رئيس الهيئة التنفيذية في أفغانستان ما حدث بأنه "هجوم على الحضارة وإنجازات الشعب الأفغاني".

ونقلت وكالة فرانس برس عن نصرت رحيمي، المتحدث باسم نائب وزير الداخلية، قوله: "هدف الهجوم هو مركز طبيان الثقافي. وكانت تجري في المركز فعالية لإحياء الذكرى الـ38 للغزو السوفييتي لأفغانستان حينما حدث الانفجار".

وأفادت تقارير بحضور عدد من الطلاب ندوة لمناقشة الموضوع، وكان في المكاتب أيضا بعض أفراد وسائل الإعلام.

مصدر الصورة Reuters
Image caption 10 أشخاص قتلوا في هجوم وقع الاثنين

وقال رئيس أفغان برس، وهي الفرع الإعلامي للمركز الشيعي، لبي بي سي إن عشرات الجثث نقلت من المبنى، ونقل عن مسؤولين قولهم إن جثثا أخرى نقلت إلى المستشفيات.

وتراقب قوات الأمن الأفغانية المكان من نقطة تفتيش قريبة من مجمع وكالة الاستخبارات الأفغانية في كابول.

وقد قتل في أكتوبر/تشرين الأول 39 شخصا على الأقل في هجوم على مسجد للشيعة في البلاد.

كما قتل عشرة أشخاص في هجوم انتحاري الاثنين قرب مجمع وكالة وكالة الاستخبارات الأفغانية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة