وثائق بريطانية: ثاتشر رفضت اصطحاب باندا في طائرتها إلى واشنطن

دبان من فصيلة باندا مصدر الصورة Getty Images
Image caption اضطر الدب شيا شيا (يسار) إلى إيجاد رحلة جوية أخرى، للذهاب إلى واشنطن، للتزاوج مع شينغ شينغ (يمين)

رفضت رئيسة الوزراء السابقة، مارغريت تاتشر، أن تسافر إلى واشنطن في طائرة تحمل على متنها دب باندا عملاق، كان في حديقة لندن، بحسب الهيئة الوطنية للوثائق البريطانية.

واقترح اللورد زوكرمان، رئيس جمعية علم الحيوان في لندن، أن يسافر الدب "شيا شيا" على متن طائرة كونكورد، التي تقل ثاتشر إلى واشنطن عام 1981.

وكان معهد سميسمونيان، ومقره واشنطن، قد طلب استعارة "شيا شيا"، لكي يتزاوج مع الدبة "شينغ شينغ" الموجودة في الولايات المتحدة.

لكن السيدة تاتشر قالت إن الباندا ليست "فألا حسنا" للسياسيين.

وكتب سكرتير مجلس الوزراء السير روبرت أرمسترونغ: "اللورد زوكرمان يرى الخطوة دليلا رائعا، على العلاقة الخاصة بين بريطانيا والولايات المتحدة".

وأضاف: "لقد أشار إلى أن رئيسة الوزراء ربما تود أن تصطحب الباندا معها، في مؤخرة طائرتها الـ كونكورد، خلال رحلتها إلى واشنطن الشهر المقبل".

لكن كلايف ويتمور، السكرتير الخاص لرئيسة الوزراء، أجاب: "لقد علقت بأنها لن تصطحب الباندا معها. الباندا ليست فألا حسنا مع السياسيين ".

وأظهرت الوثائق أيضا الرد الأولي لثاتشر. وفي ملحوظة موجزة كتبتها باللون الأزرق قالت: "لن اصطحب الباندا معي".

ولتأكيد وجهة نظرها وضعت خطين تحت كلمة "لن"، وأضافت: "اللورد زوكرمان يعرف عن الباندا أكثر مما أعرف. أنا واثقة من أنه يمكنه ترتيب هذه الأمور".

وتمتلك هيئة الوثائق الوطنية، ومقرها في لندن، أكثر من 11 مليون وثيقة رسمية، الكثير منها يأتي من إدارات حكومية، وغالبا ما يتم الكشف عنها للجمهور باعتبارها سجلات عامة، بعد مرور 30 عاما.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة