كوريا الجنوبية تعرض إجراء محادثات رفيعة المستوى مع بيونغ يانغ

كوريا الجنوبية تعرض إجراء محادثات رفيعة المستوى مع بيونغ يانغ مصدر الصورة Getty Images
Image caption لم يتأهل من كوريا الشمالية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية سوى المتزلجين ريوم تاى-أوك وكيم جو-سيك

عرضت كوريا الجنوبية إجراء محادثات رفيعة المستوى مع جارتها الشمالية في التاسع من يناير/كانون الثاني الجاري لمناقشة مشاركتها المحتملة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون أنه يفكر في إرسال فريق إلى مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي تنطلق في فبراير/شباط المقبل.

وقال إنه يتعين على الجانبين "الاجتماع العاجل لبحث امكانية المشاركة".

وقال رئيس كوريا الجنوبية فى وقت سابق إنه يرى هذا العرض فرصة لتحسين العلاقات المتوترة للغاية.

واقترح وزير الوحدة الكورى الجنوبى تشو ميونغ جيون الثلاثاء أن يجتمع ممثلون للبلدين فى قرية بانمونجوم، التي تعرف باسم "قرية الهدنة".

وتعد هذه القرية، التي تقع في المنطقة المنزوعة السلاح الخاضعة لحراسة مشددة على الحدود، هي المكان الذي تعقد فيه الكوريتان محادثاتهما التاريخية.

وقال تشو: "نأمل أن يجلس ممثلو الجنوب والشمال وجها لوجه ويناقشوا مشاركة الوفد الكورى الشمالى فى دورة الألعاب الأولمبية في بيونج تشانغ، وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك من أجل تحسين العلاقات بين الكوريتين".

ولم يُعرف بعد من سيحضر المحادثات المقترحة في التاسع من يناير/كانون الثاني، ولم ترد كوريا الشمالية بعد.

وكانت أخر محادثات رفيعة المستوى بين البلدين قد عقدت في ديسمبر/كانون الأول 2015 في منطقة كايسونغ الصناعية المشتركة.

وانتهت من دون التوصل لأي اتفاق ولم يعلن الجانبان عن جدول أعمال الاجتماع.

وواصلت كوريا الشمالية خلال العامين الماضيين العمل في برنامجها النووي والعسكري رغم تزايد العقوبات الدولية.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون أنه يفكر في إرسال فريق إلى مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية

تحسين العلاقات المتوترة

وفى اجتماع لمجلس الوزراء يوم الثلاثاء، قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاى-إن إنه يرحب بتصريحات كيم جونغ-أون.

وقال مون إنه سبق وأن أشار بنفسه إلى أن دورة الألعاب الأوليمبية يمكن أن تكون "فرصة كبيرة" للتحرك نحو السلام.

وقال إنه يتعين على الوزارات المعنية "اتخاذ اجراءات متابعة سريعة لإعادة الحوار بين كوريا الجنوبية والشمالية بسرعة" وضمان حضور وفد من الشمال للمشاركة فى دورة الألعاب.

لكنه أضاف أن التعاون مع الحلفاء الدوليين لكوريا الجنوبية بشأن وقف تطوير كوريا الشمالية للأسلحة النووية والباليستية سيستمر.

وفى خطابه يوم الاثنين، كرر زعيم كوريا الشمالية تهديداته ضد الولايات المتحدة. وقال إن البلاد بأكملها تقع ضمن مدى الأسلحة الكورية الشمالية، مشيرا إلى أن زر السلاح النووى "دائما على مكتبي".

لكنه أشار إلى أن العلاقة المجمدة مع كوريا الجنوبية "يجب أن تذوب".

وقال: "يعتبر عام 2018 عاما مهما بالنسبة لكل من الشمال والجنوب، إذ يحتفل الشمال بالذكرى السنوية السبعين لتأسيسه، ويستضيف الجنوب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية."

وأضاف: "يجب أن نذيب العلاقات المجمدة بين الشمال والجنوب، وبالتالي يُزين هذا العام المهم ويُسجل بشكل خاص فى تاريخ الأمة".

مصدر الصورة Reuters
Image caption يمكن للمتزلجين أن يشاركا في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بناء على دعوة من اللجنة الأوليمبية الدولية

"هدية السنة الجديدة"

وقال لي هي-بيوم، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب في بيونغ تشانغ، في وقت سابق لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إنه سعيد لسماع المشاركة المحتملة لكوريا الشمالية.

وقال: "إنها مثل هدية العام الجديد".

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، وهي الوكالة الرسمية للأنباء في كوريا الشمالية، إن بيونغ يانغ "لديها تصميم شديد على تحقيق انتصار جديد" فى دورة الألعاب.

يذكر أن الرياضيين الوحيدين اللذين تأهلا من كوريا الشمالية لدورة الألعاب الأولمبية هما المتزلجان ريوم تاى-أوك وكيم جو-سيك.

ورغم أن كوريا الشمالية لم تؤكد مشاركتها قبل انتهاء الموعد النهائي المحدد لذلك، يمكن للمتزلجين أن يشاركا بناء على دعوة من اللجنة الأوليمبية الدولية.

المزيد حول هذه القصة