مقتل 11 جنديا في هجوم على قاعدة عسكرية بأفغانستان

قوات الأمن الأفغانية مصدر الصورة Ronald Grant
Image caption قوات الأمن الأفغانية أغلقت الطرق القريبة من موقع الهجوم

قتل 11 جنديا على الأقل في هجوم لمسلحين على قاعدة للجيش بالقرب من أكاديمية عسكرية في العاصمة الأفغانية، كابول.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، لبي بي سي، إن الهجوم أسفر كذلك عن إصابة 16 عسكريا.

وقتل أربعة مسلحين من أصل خمسة هاجموا القاعدة، بينما اعتقل آخر.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم، وفق أعلنته وكالة التنظيم الإعلامية، أعماق.

وفي البداية، قالت تقارير إن الهجوم استهدف جامعة المارشال فاهيم للدفاع الوطني، القريبة من القاعدة العسكرية.

يأتي الحادث بعد أيام من أعنف هجوم خلال أشهر ضرب البلاد عندما فجّر مسلحو طالبان سيارة إسعاف مليئة بالعبوات الناسفة، ما أدى إلى مقتل 100 شخص.

مصدر الصورة EPA
Image caption تشييع جنازة أحد ضحايا هجوم السبت الماضي

وسمع دوي انفجارات وتبادل خفيف لإطلاق الرصاص عندما بدأ الهجوم في الساعة 05:00 بالتوقيت المحلي (00:30 بتوقيت غرينتش) على القاعدة العسكرية غربي كابول.

وفجر إثنان من المهاجمين نفسيهما، وقتل آخران برصاص قوات الأمن، واعتقل المسلح الخامس، وفقا ما أعلنه المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، دولت وازيري، لبي بي سي.

وأضاف أن قوات الأمن عثرت على أربعة بنادق هجومية من نوع إيه كيه-47 وسترة ناسفة وقاذف للصورايخ.

ونقل موقع "تولو" الإخباري المحلي عن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية قوله إن أحدا من المهاجمين لم يستطع تجاوز بوابة القاعدة الأولى.

وتتعرض المعاهد التعليمية العسكرية في أفغانستان لهجمات متكررة.

وفي أكتوبر/ تشرين أول عام 2017، قتل 15 طالبا بالأكاديمية العسكرية في انفجار خارجها أثناء مغاردتهم في حافلة.

ونسب الهجوم في ذلك الوقت إلى حركة طالبان.

ويُشار أحيانا إلى الأكاديمية العسكرية في كابل باسم "ساندهيرست في الرمال"، نظرا لتأسيسها على غرار أكاديمية ساندهيرست العسكرية الشهيرة في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة