اغتصاب رضيعة تبلغ ثمانية أشهر في العاصمة الهندية

غضب متزايد في الهند احتجاجا على حوادث الاغتصاب والعنف الجنسي مصدر الصورة Getty Images
Image caption غضب متزايد في الهند احتجاجا على حوادث الاغتصاب والعنف الجنسي

اغتصبت رضيعة هندية تبلغ ثمانية أشهر في العاصمة الهندية، نيودلهي، حسبما ذكرت تقارير.

وتقول وسال إعلام إن أحد أقارب الفتاة اغتصبها وهي في حالة حرجة بالمستشفى منذ أمس الأحد.

وقالت الشرطة لوسائل الإعلام إنها اعتقلت المتهم وهو "عامل بأجرة يومية" ويبلغ 28 عاما من عمره.

ووصفت رئيسة لجنة دلهي لشؤون المرأة، سواتي ماليوال، التي زارت الرضيعة في المستشفى مساء الاثنين، إصاباتها بأنها "مروعة".

اغتصاب جماعي في الهند: المحكمة العليا تأمر بالتحقيق في القضية

رجلان يغتصبان سائحة إسرائيلية في الهند

ووقع الحادث الأحد، لكنه انتشر الاثنين بعدما أذاعته وسائل الإعلام.

وكتبت ماليوال، في صفحتها على تويتر، أن الفتاة الصغيرة خضعت لعملية جراحية استغرقت ثلاث ساعات.

وأضافت: "بكاؤها المفجع يمكن سماعه من داخل وحدة العناية المركزة بالمستشفى. الطفلة مصابة بجروح مروعة بأعضائها الداخلية".

وقالت في تغريدة أخرى: "ماذا نفعل؟ كيف يمكن أن تنام دلهي في وقت اغتصبت فيه طفلة تبلغ ثمانية أشهر بصورة وحشية في العاصمة؟ هل أصبحنا بلا أحاسيس أم أننا قبلنا بكل بساطة الأمر قدرا لنا؟"

وناشدت ماليوال رئيس الورزاء الهندي، نارندرا مودي، تبني "قوانين أكثر صرامة وتعزيز موارد الشرطة" كضروة لحماية الفتيات في العاصمة.

وزادت الرقابة على حوادث العنف الجنسي في البلاد منذ عام 2012 عندما اغتصبت فتاة تبلغ 23 عاما بصورة جماعية وقتلت في حافلة بالعاصمة.

وأثارت الحادثة احتجاجات استمرت أياما وأجبرت الحكومة على إدخال قوانين أكثر صرامة لمكافحة الاغتصاب، تشمل تطبيق عقوبة الإعدام.

ومع ذلك، لا يزال يُجرى الإبلاغ عن حوادث الاعتداء الجنسي الوحشي ضد النساء والأطفال في أماكن متفرقة من البلاد.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة